العمال الكوردستاني ينضم إلى رافضي اتفاق النفط بين قسد وشركة أميركية

يتطرق إلى الحوار الكوردي - الكوردي في سوريا

زاكروس عربية - أربيل

أبدى الرئيس المشترك لمنظومة المجتمع الكوردستاني KCK  (قيادة PKK) جميل بايق، موقفاً متسقاً مع مواقف الحكومة السورية وإيران وروسيا، من الاتفاق النفطي الموقع بين قوات سوريا الديمقراطية "قسد" وشركة أميركية، وأشار إلى أن  الثروات في سوريا من حق السوريين كلهم "لا يحق لأي طرف التصرف بالنفط السوري".

وأردف بايق في لقاء تلفزيوني مع قناة "ستيرك" ، بث الأحد (9 آب 2020) أنه لم يكن لديه علم مسبق بالاتفاق وأنه غير مطلع على تفاصيله وقد سمع بشأنه من الإعلام، قائلاً "سمعنا  أن هناك اتفاقا بين قوات سوريا الديمقراطية (قسد) وشركة نفطية أمريكية لاستثمار النفط في شمال شرق سوريا، من الإعلام ، ولا نعلم التفاصيل تماماً".

فيما كان السناتور الجمهوري، ليندسي غراهام قال مطلع الشهر الجاري في جلسة استماع في الكونغرس إنه تحدث في اليوم السابق عن الصفقة مع القائد العام لقوات سوريا الديمقراطية، وقال غراهام: "يبدو أنهم وقعوا صفقة مع شركة نفط أميركية لتطوير حقول النفط في شمال شرق سوريا".

 أضاف بايق في السياق ذاته أن" ثروات سوريا كلها سواء كانت باطنية أم خارجية من حق السوريين كلهم، لا يحق لأي طرف التصرف بها كملك خاص له"، كما نوه إلى رفض الحكومة السورية لها التي وجدها "لا تزال تتمتع بالشرعية القانونية والدستورية من الأمم المتحدة"، وأشار إلى أنها "أدانت هذا الاتفاق".

ذهب بايق في رفضه للاتفاق وتعليل موقف بأن "سوريا تمر بأزمة اقتصادية والمطلوب أن تكون الاتفاقية في إطار المصلحة السورية بشكل عام"، وبرر للحكومة السورية رفضها للاتفاق "النظام رفض الاتفاقية المبرمة بين قسد وشركة نفط أمريكية، لأنها غير قانونية".

كما مضى بايق في موقفه الرافض من الاتفاق رابطاً "قبول" العقد بالتفاهمات مع دمشق قائلاً : "إذا ما كان الاتفاق قد جرى وفق التفاهمات مع السلطات السورية التي تتمنع بالشرعية الدولية هذا ممكن ومقبول، لكن إذا ما كان الاتفاق مبرم من طرف واحد فقط ، علينا أن نقف عنده".

في سياق مختلف تطرق القيادي ذاته إلى الحوار الكوردي الكوردي في كوردستان سوريا، أبدى "عدم معرفته" بالأسس التي تقوم عليها هذه الخطوات بالتفاصيل"، إلا أنه دعا المجلس الوطني الكوردي وحزب الاتحاد الديمقراطي   PYDإلى "تقديم الشكر لزعيم  PKK عبدالله أوجلان وأعاد إليه "الفضل" في ذلك قائلاً "هناك حقيقة لها ( لهذه الحوارات)، وهو أن القائد عبد الله أوجلان له الفضل الكبير في الوعي الذي وصل إليه الشعب في شمال سوريا، في مختلف المجالات القومية والديمقراطية " وفق قوله .

هذا وكان قائد قوات سوريا الديمقراطية ‹قسد› مظلوم عبدي، قد وقّع يوم الخميس 30 تموز الماضي، اتفاقًا مع شركة نفط أميركية من أجل تحديث آبار النفط التي تسيطر عليها قواته بدعم الولايات المتحدة الأميركية.