الزراعة والمياه النيابية تطالب الحكومة العراقية بالتحرك السريع للمحافظة على الثروة السمكية

جهات تخريبية تحاول ضرب اقتصاد البلد من خلال تدمير الثروة السمكية

كوردستان تيفي - أربيل

طالبت لجنة الزراعة والمياه النيابية، اليوم الجمعة، الحكومة العراقية ووزارة الزراعة بالتحرك الجاد والسريع للمحافظة على الثروة السمكية في البلد وحمايتها من جهات "تخريبية" تحاول ضرب اقتصاد البلد من خلال تدمير الثروة السمكية.

وأوضح النائب منصور البعيجي نائب رئيس لجنة الزراعة والمياه أن "ما يحصل اليوم من نفوق للأسماك في هور الدملج لم يأت من فراغ وإنما هنالك محاولات تخريبية تحاول تدمير هذه الثروة المهمة في البلد بعد أن شهد بلدنا الاكتفاء الذاتي بالإنتاج للثروة السمكية"، مشيراً الى أن "ما حصل من استهداف للثروة السمكية في هور الدلمج هو كما حصل في العام السابق في محافظة بابل لهذه الثروة المهمة والتي تمثل طفرة نوعية للثروة السمكية التي شهدها البلد خلال الفترة الأخيرة وغطت أغلب محافظات البلد".

وعبر البعيجي عن أمله من الحكومة العراقية متمثلة بوزارة الزراعة أن تقوم بواجبها على أكمل وجه في حماية "هذه الثروة السمكية التي تمثل ازدهاراً كبيراً للاقتصاد العراقي وحمايتها من الأيادي الخبيثة التي تحاول ضرب اقتصاد بلدنا من خلال تدميرها وهذا ما حذرنا منه لذاك على كافة الجهات المعنية القيام بواجبها لحماية هذه الثروة من أية جهات تحاول تدميرها".

وكشف مدير عام دائرة البيطرة في وزارة الزراعة العراقية، ثامر حبيب حمزة، عن سبب نفوق كميات محدودة من الأسماك في هور الدلمج من المسطحات المائية المتاخمة لمحافظة الديوانية.

وبين حمزة في بيان يوم الأربعاء، 5 آب 2020، أن لجنة وزارية برئاسة وزير الزراعة محمد كريم الخفاجي، أجرت "تشخيصاً تشريحياً على عينات الأسماك النافقة ولم يلاحظ وجود أي آفات منتشرة على السطح الخارجي للأسماك أو تغييرات مرضية على الأسماك، فيما بين التشريح وجود إصفرار وبقع نزفية دقيقة منتشرة على سطح الكبد في الأسماك مما يرجح تسمم الأسماك".

 

ميديا الصالح