رئيس الوزراء اليوناني يلوح باللجوء إلى المحكمة لمقاضاة تركيا

هذه ليست مشكلة لليونان فقط، إنها مشكلة لأوروبا، وأعتقد أنها أيضًا مشكلة للولايات المتحدة

كوردستان تيفي - أربيل

أعلن رئيس الوزراء اليوناني، كرياكوس ميتسوتاكيس، استعداد بلاده للجوء إلى محكمة العدل الدولية في لاهاي، بشأن مسألة ترسيم حدود المناطق البحرية.

وقال ميتسوتاكيس، خلال مشاركة افتراضية في منتدى أسبن للأمن، اليوم الخميس:"لقد التقيت بالرئيس أردوغان مرتين منذ تسلُّمي منصب رئيس الوزراء، أخبرته برغبتنا في تجديد العلاقات اليونانية التركية، لأننا سنظل جيرانًا إلى الأبد".

مضيفاً "أنا حقًا لا أصدق أن هناك عداوة بين الشعبين اليوناني والتركي، للأسف لم أتلق الرد الذي توقعته". وقال ميتسوتاكيس: إن "سلوك تركيا، في رأيي، مزعزع للاستقرار، وهذه ليست مشكلة لليونان فقط، إنها مشكلة لأوروبا، وأعتقد أنها أيضًا مشكلة للولايات المتحدة".

وتابع قائلا: "كنت صادقًا جدًا مع تركيا والمجتمع الدولي، وقلت إننا إذا لم نتمكن من التوصل إلى اتفاق فسنلجأ إلى محكمة لاهاي، دعونا نتفق على أن هذا هو الحل الوحيد، وسنحترم قرار المحكمة ونحترم القانون الدولي. أعتقد أن هذا نهج عادل إذا لم نتمكن من حل النزاع فيما بيننا".

وأشار رئيس الوزراء اليوناني إلى أن اليونان تعتبر توقيع مذكرة تفاهم بين تركيا وليبيا باطلاً وغير قانونيا، وهو ما ينتهك بشكل واضح، الحقوق السيادية لليونان، لأنها لا تعترف بالمنطقة الاقتصادية الحصرية للجزر اليونانية على الإطلاق، لافتاً إلى أن تركيا حليف غير موثوق به في حلف الناتو.

رفعت حاجي.. Kurdistan tv