تصريحات لوزير الدفاع التركي تزيد من إحتقان الوضع مع اليونان رغم وساطات التهدئة

ملوحا باستخدام القوة "لحماية حقوق تركيا

أدت تصريحات لوزير الدفاع التركي خلوصي أكار، خلال زيارته لوحدة عسكرية بولاية أدرنة قرب الحدود اليونانية، الى المزيد من الإحتقان بين حكومة بلاده والحكومة اليونانية .

وقال أكار، إن "تركيا لن تفرط بحقوق أنقرة في بحر إيجه وشرق المتوسط بشأن التنقيب عن الغاز"، الى جانب تاكيده على أن "الحلول التي تستبعد أنقرة  و(قبرص التركية)- على حدّ قوله- مصيرها الفشل"، ملوحا باستخدام القوة "لحماية حقوق تركيا".

وكانت الولايات المتحدةقد حثّت تركيا في وقت سابق، على وقف جهود الحفر التي تثير التوترات الإقليمية، لكن أنقرة تقول إن لديها حقوقا بحرية.

وجاء تصريح وزير الدفاع التركي متزامناً مع إبحار سفينة الأبحاث التركية (بارباروس) قبالة الساحل الجنوبي الشرقي لقبرص، وهي منطقةٌ أصدرت فيها قبرص بالفعل تراخيص لشركات الطاقة الإيطالية والفرنسية للتنقيب فيها عن الغاز.

وتزامنت التصريحات التركية كذلك مع تأكيد الحكومة القبرصية بأن الرئيس الروسي فلاديمير بوتن وعد خلال اتصال هاتفي مع الرئيس القبرصي بتخفيف حدة التوترات المتزايدة في المتوسط.

رفعت حاجي.. Kurdistan tv