الجيش الليبي: سنرد على أي تحرك عسكري تركي في ليبيا                       

كل الأهداف العسكرية مشروعة في حال أي تصعيد

حذر مدير التوجيه المعنوي في الجيش الليبي، العميد خالد المحجوب، اليوم السبت، تركيا من أي تصعيد، مهدداً  أن "الجيش سيستهدف أي تقدم عسكري تركي"، مشيراً الى أن تركيا مستمرة في التصعيد وأن كل الأهداف العسكرية مشروعة .

واعتبر محجوب في حديث إعلامي نقله (العربية)، أن دعوة الجيش للسفن والطائرات التي تدخل المجال الليبي للتنسيق مع الجيش، هو "لضمان سلامتها خوفا من حدوث أي خطأ"، كما شدد على التزام الجيش بمبادرة القاهرة والدعوات الأممية لوقف إطلاق النار.

وأضاف: "نراقب الجبهات لرصد أي تحرك عسكري تركي وسنرد على أي تحرك عسكري تركي في ليبيا".

وشدد على أن "الجيش لا يريد التصعيد، لكنه سيرد على أي هجوم، مؤكداً أن كل الأهداف العسكرية مشروعة في حال أي تصعيد".

وقال المحجوب إن "العدو التركي يستخدم الجو والبر والبحر في ليبيا"، مضيفاً: "نرصد التحركات العسكرية للضباط والجنود الأتراك"، مشيراً إلى أن الأتراك يواصلون استقدام المرتزقة إلى ليبيا.

المحجوب أضاف أن تركيا تواجه مشاكل عدة بسبب تورطها في أكثر من منطقة.

وكانت القيادة العامة للجيش الوطني الليبي، حذرت في وقت سابق السفن والطائرات من الاقتراب من ليبيا دون التنسيق معها.

ويأتي هذا التحذير في وقت تستمر فيه الطائرات والسفن التركية في نقل المرتزقة والأسلحة إلى ميليشيات حكومة الوفاق في خرق واضح لقرار حظر السلاح إلى ليبيا.

رفعت حاجي.. Kurdistan tv