خارجية لوكسمبورغ تستبعد انضمام أنقرة للاتحاد الأوروبي خلال 15 – 20 سنة مقبلة

الانتهاكات الفادحة لحقوق الإنسان في تركيا تمنعنا من التفكير حتى في مخيلتنا في انضمامها للاتحاد

كوردستان تيفي - أربيل

قال وزير خارجية لوكسمبورغ، يان أسيلبورن، إنه يستبعد انضمام أنقرة للاتحاد الأوروبي خلال الـ15 أو الـ20 عاماً المقبلة، بسبب الوضع السياسي في تركيا.

ونقلت الشرق الأوسط عن أسيلبورن قوله إن "الانتهاكات الفادحة لحقوق الإنسان في تركيا تمنعنا من التفكير حتى في مخيلتنا في انضمام تركيا للاتحاد الأوروبي. لا أتوقع انضمام تركيا إلى الاتحاد خلال الـ15 أو الـ20 عاماً المقبلة".

من جهة أخرى عارض الوزير وقف مفاوضات انضمام تركيا للاتحاد، وقال "الانتخابات المحلية في العام الماضي أظهرت أن هناك حركة ديمقراطية كبيرة في البلد، يتعين علينا إعطاء هؤلاء الناس أملاً".

وبدأت مفاوضات انضمام تركيا إلى الاتحاد الأوروبي عام 2005 إلا أنها توقفت في عام 2016 ، عندما اتهم الاتحاد الأوروبي تركيا بانتهاك حقوق الإنسان وانتقدها، بالإضافة إلى انتقاد جوانب القصور في سيادة القانون في البلاد.

وفي عام 2017، تحدث مسؤولو الاتحاد الأوروبي عن انتهاك السياسات التركية المخطط لها لمعايير كوبنهاغن المؤهِّلة للانضمام إلى الاتحاد الأوروبي