مجموعة الصداقة البرلمانية البريطانية تؤكد على مواصلة دعم إقليم كوردستان

لحشد المزيد من الدعم البريطاني لإقليم كوردستان في مختلف المجالات

عقدت ممثلية حكومة إقليم كوردستان في بريطانيا لقاءا افتراضيا لمجموعة الصداقة مع إقليم كوردستان في مجلس النواب البريطاني، بمشاركة السادة قباد طالباني نائب رئيس حكومة إقليم كوردستان وسفين دزيي مسؤول العلاقات الخارجية في حكومة إقليم كوردستان.

وأشار بيان لمكتب العلاقات الخارجية لحكومة إقليم كوردستان، أن "رئيس مجموعة الصداقة مع إقليم كوردستان في مجلس النواب البريطاني، روبيرت هالفن، اكد على الاستمرار في جهود مجموعة الصداقة مع إقليم كوردستان لحشد المزيد من الدعم البريطاني لإقليم كوردستان في مختلف المجالات.

كما اشار الى ان "نائب رئيس حكومة إقليم كوردستان، قدّم نبذة عن العلاقات بين أربيل وبغداد، وقال: شهدت المباحثات تقدماً ملحوظاً، وسنحاول أن يكون الدستور العراقي الدائم هو المرجع في معالجة جميع المشاكل والخلافات".

كما أكد طالباني على "ضرورة التعاون والتنسيق بين قوات بيشمركة كوردستان والجيش العراقي والتحالف الدولي، بهدف التصدي لعدم ظهور داعش خاصة في المناطق المتنازع عليها".

فيما أكد سفين دزيي، مسؤول العلاقات الخارجية في حكومة إقليم كوردستان على أهمية الإستمرار في تنمية وتعزيز العلاقات بين إقليم كوردستان وبريطانيا، كما ابدى رغبة إقليم كوردستان في تبادل الزيارات التجارية بين الجانبين.

كما أعرب عن أمله أن تتعاون الحكومة الاتحادية والمجتمع الدولي من تقديم المزيد من التعاون من أجل عودة اللاجئين والنازحين إلى أماكنهم الأصلية.

مؤكدا أن إقليم كوردستان يتمتع بعلاقات جيدة مع دول الجوار، ونتطلع إلى أن تكون علاقاتنا مع جيراننا على اساس الاحترام المتبادل وعدم التدخل في الشؤون الداخلية، وأن يكون الحوار أساساً لمعالجة المشاكل والخلافات وعدم اللجوء إلى الحلول العسكرية.

رفعت حاجي.. Kurdistan tv