بلاسخارت: نرحب بأي حوارٍ يُسهم في استقرار العراق وازدهاره وسيادته

استمرار العمل من أجل إقامة انتخابات شفافة تعيد بناء ثقة الجمهور العراقي

أكَّدت الممثلة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة في العراق جينين هينيس بلاسخارت، دعم المنظمة الأممية لجهود الحكومة الكاظمي، لأي حوار يسهم في استقرار العراق وسيادته، داعية إلى اجراء انتخابات حرة تعيد الثقة للعراقيين.

وقالت بلاسخارت في حديث مع الصحيفة الرسمية اليوم الإثنين، 13/تموز/2020، إنه "على الرغم من المحدودية الكبيرة في القدرات والموارد الا ان استجابة الحكومة للجائحة كانت سريعة"، مشيدة بـ "الجهد الذي تقوده السلطات الوطنية".

وأكدت على أهمية "استمرار العمل من أجل إقامة انتخابات شفافة تعيد بناء ثقة الجمهور العراقي"، مشددة على ضرورة "حماية المفوضية العُليا المستقلة للانتخابات من التدخل السياسي".

وبخصوص الحوار العراقي – الأميركي أشارت بلاسخارت إلى أنّ "الأمم المتحدة في العراق، وتماشياً مع تفويضها، تدعم سيادة العراق، ونحن نؤيد جهود حكومة رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي في هذا الصدد، ولا سيما مكافحتها للإرهاب".

وتابعت "نحن نرحب بهذا الحوار العراقي - الأميركي، وأي حوارٍ آخر يُسهم في استقرار العراق وازدهاره وسيادته على المدى الطويل".

وأضافت أنّ "دعوتنا إلى ضرورة تجنيب العراق تنافس المصالح بين الخصوم الإقليميين والعالميين ليست جديدة، إذ نجدد التأكيد عليها في كل مناسبة، فالعراق يستحقّ فرصةً للتعافي بعد سنوات من النزاع وعدم الاستقرار".

وبشأن الانتخابات المبكّرة وإمكانية إجرائها، أوضحت بلاسخارت أنّ "تنظيم الانتخابات يستغرق وقتاً، ومن المهم الشعور بإلحاح هذا الموضوع، وهناك الكثير من العمل الذي ينبغي القيام به لإجراء الانتخابات بما في ذلك استكمال الملحقات الفنية لقانون الانتخابات، ومن المهم أن يتم عمل ذلك بالشكل الصحيح"، مؤكدة أنّ "الانتخابات الشفافة ضرورية لبناء ثقة الجمهور".

رفعت حاجي.. Kurdistan tv