كوريا الشمالية: لن نشكل تهديدًا لأميركا.. وانعقاد قمة هذا العام "غير محتمل"

كوريا الشمالية مُستعدة للتحدث إذا تخلت أميركا عن سياستها العدائية تجاه الشمال

كوردستان تيفي - أربيل

قالت شقيقة الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون، كيم يو جونغ، إنها لا تعتقد أن قمة مع الولايات المتحدة ستعقد هذا العام، لكنها أضافت "لا نعرف أبدًا ما يمكن أن يحدث فجأة".

ونقلت سي إن إن عن كيم يو جونغ اليوم الجمعة قولها إن "قمة أخرى ستفيد الولايات المتحدة فقط وليس بلدها".

وأكدت جونغ أنه "ليس لدينا أي نية لتشكيل تهديد للولايات المتحدة، وقد أوضح رئيسنا ذلك للرئيس ترامب... إذا تركتنا الولايات المتحدة وحدنا ولا تعتزم إيذاءنا، فسيكون كل شيء على ما يرام".

وبينت جونغ إن كوريا الشمالية لا تقول "لن ننزع تمامًا الأسلحة النووية، لكننا نوضح بوضوح أننا لا نستطيع القيام بذلك الآن لتحقيق نزع السلاح النووي في شبه الجزيرة الكورية".

وأوضحت جونغ أن "كوريا الشمالية مُستعدة للتحدث إذا تخلت أميركا عن سياستها العدائية تجاه الشمال، واتخذت إجراءات مهمة".

وقال وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو، الخميس، إن إدارة ترامب تواصل "العمل على إقامة حوار وإجراء محادثات جوهرية" حول كوريا الشمالية.

 

ميديا الصالح