مجلس النواب يباشر "لأول مرة" بوضع استراتيجية للسياسة التشريعية في العراق

ستعمل على منع ما يعرف بتشريع قوانين بشكل متسرع لتظهر بعدها اختلالات تؤثر على عمل الدولة

كوردستان تيفي - أربيل

ناقشت هيئة مستشاري مجلس النواب اليوم الثلاثاء، في اجتماع، آليات وبنود استراتيجية السياسة التشريعية لمجلس النواب.

وقال النائب الأول لرئيس مجلس النواب حسن الكعبي خلال الاجتماع الذي حضره عدد من المستشارين و المدراء العامين في مجلس النواب إن "الدستور العراقي نص على أن النظام السياسي المتبع هو نظام برلماني, وهناك مؤسسات عدة تتبع هذه السلطة ، لكن لاحظنا وجود تداخل ومحاولات لسحب بعض الصلاحيات من قبل السلطات الأخرى , وهذا خرق واضح للدستور ما كان ليحدث لو كانت هناك استراتيجية واضحة لعمل مجلس النواب ".

وبحسب الكعبي فإن هذا الاجتماع هو الأول لمناقشة مجموعة من المقترحات والدراسات والأوراق الخاصة بهذه الاستراتيجية، حيث أكد الكعبي على أن "يكون للسلطة التشريعية رؤيا واضحة سواء للتشريع او الرقابة او الإدارة وهي أشبه بخارطة واضحة المعالم تسهل عمل الدورات النيابية المقبلة , كما ستعمل على منع ما يعرف بتشريع قوانين بشكل مسرع لتظهر بعدها اختلالات تؤثر على عمل الدولة ".

وشدد على أنه وفي حال "إقرار هذه الاستراتيجية سوف لن تكون إنجاز سياسي او انتخابي بقدر ما يكون إنجاز مهني رصين ، والمشاركة بشكل فعال مع منظومة البلدان التي تسير وفق النظام الديمقراطي البرلماني , وأن الاستراتيجية الجديدة ستتضمن العديد من الآليات التي ستعمل على مختلف مفاصل الدولة الاقتصادية والاجتماعية والسياسية وآليات للإصلاح ومحاربة الفساد وتفعيل بعض القطاعات وإنهاء العديد من المشاكل التي تعاني منها الدولة وتنعكس على المواطن ".

 

ميديا الصالح