على غرار تركيا روسيا بدأت بتجنيد السوريين في حرب ليبيا

مستغلين سوء الأحوال المعيشية في ظل الانهيار المتواصل بالاقتصاد السوري

كشفت مصادر أن القوات الروسية في المتواجدة على الأراضي السورية، بدأت هي الأخرى وعلى غرار تركيا بتجنيد   الشباب السوريين مستغلة الظروف المعيشية الصعبة في سوريا، وتقوم بإرسالهم الى ليبيا للقتال الى جانب الجيش الوطني الليبي” بقيادة المشير خليفة حفتر.

وأكد المرصد السوري لحقوق الإنسان أن " روسيا ماتزال مستمرة بعملية تجنيد السوريين ضمن مناطق نفوذ النظام السوري، والزج بهم كـ “مرتزقة” في العمليات العسكرية على الأراضي الليبية إلى جانب “الجيش الوطني الليبي” بقيادة المشير خليفة حفتر".

وأضاف "رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان استمرار عملية التجنيد بشكل متصاعد، في كل من درعا والسويداء وحمص والحسكة وحماة ودير الزور، عبر اللعب المتواصل من قبل الروس على الوتر المادي مستغلين سوء الأحوال المعيشية في ظل الانهيار المتواصل بالاقتصاد السوري".

وأوضح المرصد السوري، أن تعداد المجندين ممن وصلوا إلى ليبيا والذين يستعدون للانتقال، بلغ حتى اللحظة 2700 مرتزق من محافظات الرقة وحمص واللاذقية والحسكة والسويداء ودير الزور"، لافتاً أن  "(مرتزقة) روسيا يتقاضون من الشركات الأمنية الروسية مبلغ شهري يصل إلى 1000 دولار أميركي".

 رفعت حاجي .. Kurdistan tv