الدفاع النيابية: نحتاج لحل سياسي من خلال وفد مشترك من الإقليم وبغداد لإيقاف الإنتهاكات التركية

لان المـوضـوع أصبح سياسياً أكثر مما هو عسكري

أكدت لجنة الامن والدفاع النيابية، اليوم الاثنين،6/7/2020 ضرورة وقف الإنتهاكات التركية المتكررة على المناطق الحدودية من إقليم كوردستان، عبرحل سياسي، من خلال إيفاد وفد مشترك من الإقليم والحكومة الإتحادية، الى أنقرة،  لافتة أن الإستنكارات لم تعد تجدي نفعاً، لأن المسألة أصبحت سياسية أكثر مما هو عسكري.

وأكد عضو اللجنة سعران الأعاجيبي، في تصريح للصحيفة الرسمية، إن "الاستنكارات لم تعد تجدي نفعا وعليه يجب انـهـاء ملف الاعــتــداءات التركية على الاراضـي العراقية عن طريق الحل السياسي"، داعـيـاً إلـى "تشكيل وفـد للتفاهم مـع تركيا".

وأضاف، "نحتاج إلـى حل سياسي لإنـهـاء هـذا المـلـف مـن خـلال تشكيل وفـد برلماني وحكومي من بغداد والاقليم يتفاهمون في ما بينهم ثـم يتوجهون إلـى تركيا لحل الامـر لان المـوضـوع أصبح سياسياً أكثر مما هو عسكري".

وتابع، أن "تركيا لديها حجة بان هناك جماعات معادية لها تستخدم الاراضي العراقية في ضرب مصالحها، لـذلـك يـجـب اخـراجـهـا".

ورأى الأعاجيبي، أنه "قـبـل التوجه نـحـو هــذا الـخـيـار يـجـب أن تـكـون هـنـاك تفاهمات بـين حـكـومـة المـركـز والاقـلـيـم وبـعـدهـا يـتـم التوجه إلـى تـركـيـا".

وبـين أن "التلويح باستخدام السلاح الاقـتـصـادي والـتـجـاري يـعـد ورقــة ضـغـط ناجحة في هذه الفترة، خاصة ان مقدار التبادل التجاري بين الطرفين كبير".

رفعت حاجي .. Kurdistan tv