الكاظمي: لن نسمح بعودة الاغتيالات ثانية الى المشهد العراقي

سنعمل بكل جهودنا على حصر السلاح بيد الدولة

كوردستان تيفي - أربيل

قال رئيس مجلس الوزراء العراقي، مصطفى الكاظمي، اليوم الاثنين، لن نسمح بأن تعود عمليات الاغتيالات ثانية الى المشهد العراقي.

وفي بيان صادر عن مكتبه الإعلامي قال الكاظمي "تلقينا ببالغ الحزن والأسف، نبأ استشهاد الخبير الإستراتيجي، الدكتور هشام الهاشمي، رحمه الله تعالى، الذي اغتيل على يد مجموعة مسلحة خارجة عن القانون".

وأضاف "لقد كان الفقيد من صنّاع الرأي على الساحة الوطنية، وكان صوتا مساندا لقواتنا البطلة في حربها على عصابات داعش، وساهم كثيرا في إغناء الحوارات السياسية والأمنية المهمة" .

وتابع الكاظمي "نتوعد القتلة بملاحقتهم لينالوا جزاءهم العادل، ولن نسمح بأن تعود عمليات الاغتيالات ثانية الى المشهد العراقي، لتعكير صفو الأمن والاستقرار، وسوف لن تدّخر الأجهزة الأمنية جهداً في ملاحقة المجرمين، كما سنعمل بكل جهودنا في حصر السلاح بيد الدولة، وأن لا قوة تعلو فوق سلطة القانون".

من جهته دان رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي، اغتيال الهاشمي، اليوم ، ودعا عبر بيان، ودعا الجهات الحكومية المسؤولة الى الكشف عن التحقيقات للرأي العام، وبيان الجهات المتورطة "بهذا العمل الجبان بشكل عاجل".

وشدد الحلبوسي على "الأجهزة الأمنية أن تكون على قدر المسؤولية المنوطة بها وأن تضع حداً للخارجين عن القانون".

واغتال مسلحون مجهولون مساء اليوم، الباحث والخبير الأمني هشام الهاشمي، قرب منزله في منطقة زيونة ببغداد.

 

ميديا الصالح