وزير الإتصالات العراقي: تم التنسيق مع حكومة اقليم كوردستان من اجل بحث سبل التعاون المشترك

وتنظيم عمليات ادخال سعات الانترنت الدولية من داخل اراضي الاقليم والى جميع انحاء البلاد

أكدت وزارة الاتصالات العراقية اليوم الأحد، 5 تموز 2020، أن "عمليات الصدمة التي انطلقت في حزيران الماضي، التي نفذتها الوزارة بازالة أعداد كبيرة من ابراج الانترنت غير النظامية ضمن عدة مناطق في نينوى وديالى اوقفت هدر المليارات من واردات الدولة ازاء سعات الانترنت الدولية".

مبيناً انه "تم التنسيق مع حكومة اقليم كوردستان من خلال وزيري الداخلية والنقل والمواصلات فيها، من اجل بحث سبل التعاون المشترك بين وزارته وتلك الموجودة في الاقليم".

ونقلت جريدة الصباح،عن وزير الاتصالات اركان شهاب الشيباني قوله: "بعد انطلاق عمليات الصدمة في حزيران الماضي برزت اهمية شركات القطاع الخاص العاملة في مجال الانترنت الـ (Isps) بمساندة الحملات لايقاف تهريب سعات الانترنت".

وبين ان “توجه وزارته بعد انطلاق عمليات (الصدمة)، سيكون باتجاه تطوير قطاع الاتصالات في عموم البلاد وتنظيم عمليات ادخال سعات الانترنت الدولية من داخل اراضي الاقليم والى جميع انحاء البلاد".

ولفت الشيباني إلى انه “يتم العمل حالياً على تقديم كل اشكال الدعم للاقليم في قطاع الاتصالات وحل المشكلات العالقة بموجب الدستور، من خلال تحديد الاطر الستراتيجية للتعاون المشترك، وتقديم قوات حرس الاقليم الدعم والاسناد لعمليات (الصدمة) بالتعاون مع هيئة الاعلام والاتصالات الاتحادية والاجهزة الامنية بمختلف صنوفها ولا سيما في المناطق الواقعة على حدود إقليم كوردستان".

رفعت حاجي..Kurdistan tv