المفوضية العليا لحقوق الانسان تحذّر من كارثة في السجون نتيجة الإكتظاظ

ضرورة ايجاد الحلول المناسبة بشأن حالات الاكتظاظ الحاصلة في السجون
حذّر عضو المفوضية العليا لحقوق الانسان في العراق ثامر الشمري، من كارثة قد تشهدها مراكز الاحتجاز والسجون بالعراق، نتيجة الإكتظاظ، مطالباً بالإسراع في إيجاد الحلول. وقال الشمري في بيان اليوم الخميس،2/7/2020 ان "على الحكومة العراقية والجهات المختصة، ضرورة التدخل العاجل لمتابعة واتخاذ الاجراءات الوقائية والتدابير الصحية اللازمة في مراكز التوقيف والاحتجاز والسجون كافة، وذلك بعد ورود تقارير رصدية لفرق المفوضية بحصول اصابات بفيروس كورونا في عدد منها، مما ينذر بكارثة انسانية لايحمد عقباها". وشدد الشمري على "ضرورة ايجاد الحلول المناسبة بشأن حالات الاكتظاظ الحاصلة في السجون، والتخفيف من العقوبات بحسب نوعها واصدار عفو عام عن الذين لاتخل جرائمهم بالامن العام ولا تتسبب باي خطر على المجتمع ومنع حالات التلامس بالمصابين والتعفير وتعريض النزلاء للتشميس المستمر". واكد عضو المفوضية العليا لحقوق الانسان على اهمية "اتباع كافة الإجراءات الوقائية التي من شأنها ان تحفظ تلك الاماكن من انتشار الجائحة في الوقت الذي يشهد عموم العراق زيادة في حالات الإصابة والوفيات بحسب مايصدر من تقارير يومية من وزارة الصحة العراقية ومنظمة الصحة العالمية". رفعت حاجي.. Kurdistan tv