عمرو موسى: تركيا أكبر خطر على العرب حاليا

نواجه تطورا خطيرا جدا في المنطقة

كوردستان تيفي - أربيل

قال الأمين العام الأسبق لجامعة الدول العربية، وزير الخارجية المصري الأسبق عمرو موسى، أن تركيا تشكل "أكبر الأخطار على العالم العربي" حاليا.

في حديث له على سكاي نيوز، بين موسى أن تركيا "تحركت عسكريا خلال الأيام الأخيرة في 3 مواقع في العالم العربي، في شمال العراق عبر غارات جوية، وفي شمال سوريا بوجود عسكري على الأرض، وفي ليبيا عبر وجود جوي وبحري ومرتزقة وميليشيات".

وتابع موسى "إذن نحن نواجه تطورا خطيرا جدا في المنطقة، وآخره قدرة تركيا على الوجود في أكثر من موقع في نفس اللحظة".

ورأى الوزير المصري السابق أن تركيا "أخطر على العالم العربي من إيران نظرا لقدراتها الإستراتيجية، كما أنها عضو في حلف شمال الأطلسي (الناتو)، ولديها علاقة إستراتيجية وضخمة مع الولايات المتحدة ومثلها مع روسيا، ولديها أيضا مصالح متشابكة مع الاتحاد الأوروبي".

وأعرب عن اعتقاده أنه "ما كان ممكنا أن تقوم تركيا بما تقوم به في ليبيا، وأن تعبر أجواء مياه المتوسط، وأن تتواجد هناك بقوات عسكرية وميليشيات ومرتزقة من دون موافقة القوى العظمى"، مؤكدا أن أنقرة في الوقت نفسه مستفيدة من هذا الأمر.

وأضاف موسى أن "الأوضاع الراهنة من أسوأ ما واجه العالم العربي في العصر الحديث، وذلك بسبب انقسام العرب وتعارض بعض مصالحهم، فلم يعد هناك موقف عربي بل أصبح هناك أكثر من موقف"، حسب قوله.

 

ميديا الصالح