الصحة العالمية تحذر من زيادة الوفيات جراء استخدام المضادات الحيوية لمكافحة كورونا

حذرت منظمة الصحة العالمية من مخاطر التجمعات الجماهيرية

حذرت منظمة الصحة العالمية من أن زيادة استخدام المضادات الحيوية في مكافحة جائحة كوفيد-19 ستعزز مقاومة البكتيريا وتؤدي في نهاية المطاف إلى المزيد من الوفيات أثناء الأزمة وما بعدها.

وقال المدير العام للمنظمة الأممية تيدروس أدهانوم غيبريسوس إن "عدداً مقلقاً" من العدوى البكتيرية صارت أكثر مقاوَمة للأدوية المستخدمة تقليدياً لعلاجها.

وعبرت المنظمة عن قلقها من تفاقم هذا الاتجاه جراء الاستخدام غير المناسب للمضادات الحيوية خلال أزمة فيروس كورونا المستجد.

وقال أدهانوم خلال مؤتمر صحافي افتراضي "إن جائحة كوفيد-19 أدت إلى زيادة استخدام المضادات الحيوية، مما سيؤدي في نهاية المطاف إلى ارتفاع معدلات المقاومة البكتيرية التي ستؤثر في (زيادة) أعباء المرض والوفيات أثناء الجائحة وما بعدها".

وقالت منظمة الصحة العالمية إن نسبة صغيرة فقط من مرضى كوفيد-19 بحاجة إلى مضادات حيوية لعلاج الالتهابات البكتيرية التي تظهر إثر الإصابة به.

ووصف أدهانوم تهديد مقاومة مضادات الميكروبات بأنه "أحد أكثر التحديات إلحاحاً في عصرنا". وقال "من الواضح أن العالم يفقد قدرته على استخدام الأدوية المضادة للميكروبات التي تكتسي أهمية قصوى".

وحذرت منظمة الصحة العالمية من مخاطر التجمعات الجماهيرية مع احتدام الاحتجاجات في الولايات المتحدة وأماكن أخرى حول مقتل الأميركي الأسود جورج فلويد ومع بدء تنظيم الأحداث الرياضية.

من جهته حذر أدهانوم من أن "التجمعات الجماهيرية يمكن أن تكون أحداثاً تتيح الانتشار الفائق" للفيروس، مذكراً بإرشادات منظمة الصحة العالمية المعدة لمساعدة المنظمين على تحديد كيفية تنظيم مثل هذه الفعاليات بأمان.

 

ميديا الصالح .. Kurdistan tv