نيجيرفان بارزاني وماثيو تولر يؤكدان أهمية الحوار الاستراتيجي بين العراق وأمريكا

جدد بارزاني التأكيد على مساندة إقليم كوردستان لحكومة الكاظمي

بحث نيجيرفان بارزاني رئيس إقليم كوردستان، ظهر اليوم الثلاثاء، مع ماثيو تولر السفير الأمريكي في العراق جهود استكمال كابينة مصطفى الكاظمي والحوار الاستراتيجي بين العراق وأمريكا الذي سيجري خلال الشهر الحالي.

وذكر بيان صادرعن رئاسة إقليم كوردستان أنه "تم خلال اجتماع، التباحث حول أوضاع العراق وتطورات تفشي وباء فايرس كورونا وتبعاته الاقتصادية، وتهديدات وتحركات داعش، وتولي السيد مصطفى الكاظمي رئاسة الوزراء وجهود استكمال كابينته الحكومية والحوار الاستراتيجي بين العراق وأمريكا الذي سيجري خلال الشهر الحالي".

وأضاف البيان "جدد فخامة الرئيس نيجيرفان بارزاني التأكيد على مساندة إقليم كوردستان لحكومة السيد الكاظمي معبراً عن الأمل في إكمال كابينته لكي تتمكن الحكومة الاتحادية من اتخاذ الخطوات اللازمة لمواجهة التحديات والتعامل مع الأوضاع الاقتصادية والسياسية والأمنية ومواجهة وباء كورونا".

واتفق الجانبان على "أهمية الحوار الاستراتيجي بين العراق وأمريكا والذي سيشكل إطاراً للعلاقات بين العراق وأمريكا، وأن على العراق في هذا السياق أن يحدد مصالحه وأولوياته، كما تم التأكيد على مساعدة أمريكا للعراق ولإقليم كوردستان في تجاوز الوضع الحالي وعلى ضرورة استمرار دعم التحالف الدولي في الحرب ضد الإرهاب".

وشكّلت الأوضاع الداخلية لإقليم كوردستان وأهمية تعاون الأطراف لاجتياز الوضع ودور رئاسة إقليم كوردستان في هذا المجال، وتشجيع الاستثمار والقطاع الخاص في العراق وإقليم كوردستان، محوراً آخر من محاور الاجتماع الذي حضره السيد ستيف فيغن القنصل العام الأمريكي في أربيل.

 

ميديا الصالح .. Kurdistan tv