طهران: التفاوض مع واشنطن لا فائدة منه

تعاملنا مع أميركا الإرهابية يتضمن إكمال سلسلة الانتقام لدم الشهيد سليماني

اعتبر رئيس مجلس الشورى الإيراني، محمد باقر قاليباف، اليوم الأحد أن التفاوض مع الولايات المتحدة "لا فائدة منه"، مدينا وفاة رجل أميركي أسود على يد عنصر شرطة، في حدث أدى إلى احتجاجات عنيفة في أنحاء البلاد.

وبين قاليباف الذي انتخب الخميس رئيسا للبرلمان، في خطابه الأول إن "المجلس الجديد يعتبر أن التفاوض مع أميركا كمحور للاستكبار أمر لا فائدة منه بل كله أضرار".

وتوعد قاليباف أيضا بالانتقام لمقتل قاسم سليماني، قائد العمليات الخارجية في الحرس الثوري.

وقال في هذا السياق "تعاملنا مع أميركا الإرهابية يتضمن إكمال سلسلة الانتقام لدم الشهيد سليماني (...) وسيستكمل بطرد الجيش الأميركي الإرهابي من المنطقة تماما".

وانتقد المسؤول "الولايات المتحدة على خلفية وفاة جورج فلويد خلال إيقافه من قبل الشرطة في مدينة مينيابوليس"، وهو ما قاد إلى احتجاجات واسعة في أنحاء البلاد.

وبدأ التوتر بين واشنطن وطهران، في التصاعد عام 2018، عندما انسحب الرئيس الأميركي دونالد ترامب من الاتفاق الدولي حول البرنامج النووي الإيراني وأعاد فرض عقوبات قاسية على إيران.

ودعا قاليباف إلى توطيد العلاقات مع الدول المجاورة و"الدول الكبرى التي وقفت بصداقة إلى جانبنا في الشدائد ولها معنا مصالح استراتيجية"، دون أن يسمي هذه الدول.

 

ميديا الصالح .. Kurdistan tv