الجيش الوطني الليبي يعلن مقتل الداعشي السابق وقائد ميليشيا السلطان مراد الموالي لتركيا

مسؤول أمني سابق في تنظيم داعش في سوريا، انضمت للعمليات القتالية لميليشيات طرابلس في ليبيا


أعلن الجيش الوطني الليبي، اليوم السبت، مقتل الإرهابي مراد أبو حمود العزيزي، قائد ميليشيا السلطان مراد( الفصيل المسلح في المعارضة السورية والموالي للحكومة التركية)، والداعشي سابقاً، إثر اشتباكات جنوبي العاصمة طرابلس.

وقالت شعبة الإعلام الحربي في بيان لها، إن ،الجيش استهدف مجموعة من المرتزقة حاولت الهجوم على مرتكزات عسكرية بطريق المطار جنوب طرابلس، وكان من بين القتلى قائد ميليشيا السلطان مراد، وهو مرتزق سوري موالي لتركيا".

وكان المرصد السوري أكد، الجمعة، أن "كتيبة من المرتزقة تضم نحو 50 عنصرا يترأسها مسؤول أمني سابق في تنظيم داعش في سوريا، انضمت للعمليات القتالية لميليشيات طرابلس في ليبيا."

وشغل قائد الكتيبة المرسلة إلى ليبيا منصبا أمنيا فيما كان يسمى بـ"ولاية حمص"، ثم بايع جبهة النصرة التي أعلنت ولائها لتنظيم القاعدة الإرهابي.

وبعد ذلك، اتجه "الداعشي" إلى مناطق الاحتلال التركي في عفرين، -بحسب المرصد، ثم توجه للقتال في ليبيا مع 49 مقاتلا سابقا من التنظيم مع بداية العام الجاري.

وأكد المتحدث باسم الجيش الوطني الليبي، اللواء أحمد المسماري، في وقت سابق أن "تركيا تواصل إرسال العناصر الإرهابية من داعش وتنظيمات أخرى إرهابية إلى ليبيا ".

رفعت حاجي.. Kurdistan tv