رحيل الفنان المصري الكبير حسن حسني وقليل من المشيعين في مراسم الدفن بسبب كورونا

وحرصت الأسرة على إقامة صلاة الجنازة على الفنان الراحل في المقابر، وذلك بسبب انتشار فيروس كورونا

شيعت جنازة الفنان المصري الكبير حسن حسني، اليوم السبت، من أمام مقابر أسرته بطريق الفيوم الصحراوي.

وحرصت الأسرة على إقامة صلاة الجنازة على الفنان الراحل في المقابر، وذلك بسبب انتشار فيروس كورونا المستجد، فيما حضر الجنازة عدد قليل من الفنانين، أبرزهم سعد الصغير ومحمد الصاوي ومنير مكرم.

توفى الفنان المصري حسن حسني، صباح اليوم السبت، إثر أزمة قلبية مفاجئة عن عمر يناهز 88 عاما، بمستشفى دار الفؤاد بالعاصمة القاهرة إثر أزمة قلبية مفاجئة أدت إلى دخوله المستشفى مساء الخميس.

بعد رحلة عطاء كبيرة، أفنى خلالها عمره في عدد كبير من الأدوار الخالدة. وقدم حسني على مدى أكثر من نصف قرن نحو 200 فيلم، إضافة إلى المسلسلات الدرامية والسهرات التلفزيونية والأعمال المسرحية.

ولد حسن حسني في 15 أكتوبر/تشرين الثاني 1931، بحي القلعة بالقاهرة، لأب مقاول، وتوفيت والدته وهو في سن السادسة.

وشارك الفنان الكبير حسن حسنى فى العديد من الأعمال التليفزيوينة والسينمائية المهمة على مدار المواسم الماضية،

وتعد أعمال الفنان حسن حسني مثل مسلسل"رأفت الهجان" و"بوابة الحلواني" وأفلام "المغتصبون" و"المواطن مصري" و"القاتلة" و"السيد كاف" و"سارق الفرح" و"ناصر 56" من العلامات الفارقة في مشواره الفني.

ونال الفنان الراحل العديد من الجوائز على مدى مشواره وكرمه مهرجان القاهرة السينمائي الدولي في دورته الأربعين عام 2018.

رفعت حاجي.. Kurdistan tv