الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي وإسرائيل يردّون على خامنئي لوصفه اسرائيل بالسرطان

وزير الأمن الإسرائيلي بيني غانتس، عليه بالقول: «سنكون مستعدّين لكل التهديدات

أثار المرشد  الأعلى للثورة الإسلامية في إيران علي خامنئي، حفيظة الإتحاد الأوربي واسرائيل وكذلك الولايات المتحدة، بسبب كلمة ألقاها بـ«يوم القدس العالمي»، حيث شدّد فيها على أن الكيان الصهيوني «غدّة سرطانية... زائل لا محالة».

وأوصى الزعيم الإيراني المرشد الأعلى بـأن «النضال من أجل فلسطين جهاد في سبيل الله وفريضة إسلامية لازمة»، مضيفاً: «جائحة الصهيونية القديمة سوف لا تبقى دون شك، وسيُقضى عليها من هذه المنطقة».

حيث ردّ وزير الأمن الإسرائيلي بيني غانتس، عليه بالقول: «سنكون مستعدّين لكل التهديدات».

وأثار الخطاب تعليقات رافضة في الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي وإسرائيل، إذ وصف وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو تصريحات خامنئي بأنها «معادية للسامية تثير الاشمئزاز والكراهية» ولا تمثّل روح التسامح لدى الإيرانيين.

كما عدّ منسّق السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي خوسيب بوريل، التصريحات «غير مقبولة بالمرّة وتعدّ مصدر قلق بالغ وتتنافى مع هدف إحلال السلام والاستقرار في الشرق الأوسط».

 أما وزير الأمن الإسرائيلي بيني غانتس، فكتب على الـ«فيسبوك» أن كيانه يواجه «تحديات كبيرة في ساحات متنوعة. تصريح خامنئي بأن إسرائيل غدّة سرطانية يوضح ذلك أكثر من أي شيء آخر»، مضيفاً: «لا أقترح على أحد أن يختبرنا... سنكون مستعدّين لكل التهديدات وبأي وسيلة».

رفعت حاجي.. Kurdistan tv