نيويورك تايمز الأمريكية: طهران قررت خفض التصعيد في العراق على خلفية وصول الكاظمي

خففت نهجها تجاه الغرب وانتقلت من سياسية الاستفزاز إلى سياسة التعاون المحدود

كشفت صحيفة "نيويورك تايمز" الأميركية، في تقرير لها اليوم الاربعاء، عن قرار جديد اتخذته ايران بخصوص وكلائها في العراق.

وجاء في التقرير ان "طهران قررت خفض التصعيد في العراق على خلفية وصول مصطفى الكاظمي إلى رئاسة الحكومة، وأمرت وكلاءها من الفصائل بوقف هجماتها الصاروخية على القوات الأميركية".

 كما يشير التقرير إلى أن "إيران بعد سنوات من التوترات التي كادت أن تؤدي إلى إشعال فتيل الحرب، خففت نهجها تجاه الغرب وانتقلت من سياسية الاستفزاز إلى سياسة التعاون المحدود".

 ونقلا عن الصحيفة، فان "هذا التغير يعكس محاولة إيران تجنب المواجهة المباشرة مع الولايات المتحدة، التي يقول الإيرانيون إنها قد تفيد الرئيس الأميركي دونالد ترامب، في انتخابات الرئاسة في تشرين الثاني المقبل، من جهة اخرى فان الجانب الامريكي قد قابل هذا التغير في سلوك إيران بشكل هادئ وغير مباشر".

وبين التقرير أن هذه البدايات بالمجمل تمثل انفراجا أوليا حتى وإن لم يستمر أو ينهي الأعمال العدائية بين إيران والولايات المتحدة فقد خفض بالفعل توتر العلاقة مقللا من خطر النزاع المفتوح خصوصا بعد أشهر من هجمات الكر والفر على القوات الأميركية في العراق والتي دفعت الولايات المتحدة وإيران إلى حافة الحرب في كانون الثاني الماضي.

رفعت حاجي.. Kurdistan tv