العفو الدولية: إيران ترتكب مجازر بالسجون وتقتل محتجين "خائفين من كورونا"

دعت منظمة العفو الدولية السلطات الإيرانية إلى الإفراج فوراً ودون قيد أو شرط عن جميع السجناء المحتجزين لمجرد ممارسة حقوقهم سلميا

بيّنت منظمة العفو الدولية أن حوالي 36 سجيناً في إيران يُخشى أن يكونوا قد قتلوا على أيدي قوات الأمن بعد استخدام القوة المميتة للسيطرة على الاحتجاجات بشأن مخاوف من تفشي "كوفيد - 19" بعد وفاة وإصابة عدد من السجناء بفيروس كورونا.

ونقلت العربية. نت عن ديانا الطحاوي، نائب المديرة الإقليمية للشرق الأوسط وشمال إفريقيا في منظمة العفو الدولية قولها "إنه لمن المشين أن تلجأ السلطات الإيرانية مرة أخرى إلى قتل الناس لإسكات أصواتهم بشأن مخاوفهم، بدلاً من الاستجابة للمطالب المشروعة التي يطالب بها السجناء لحمايتهم من فيروس كوفيد – 19".

وأضافت الطحاوي "ثمة حاجة ملحة إلى إجراء تحقيق مستقل فيما وقع من تعذيب ووفيات في الحجز وتقديم الذين تثبت مسؤوليتهم عن ذلك إلى العدالة".

ودعت منظمة العفو الدولية السلطات الإيرانية إلى الإفراج فوراً ودون قيد أو شرط، عن جميع السجناء المحتجزين لمجرد ممارسة حقوقهم سلمياً.

وتظهر العديد من مقاطع الفيديو على وسائل التواصل الاجتماعي، دخانًا يتصاعد من مباني السجون، في حين يمكن سماع أصوات إطلاق الرصاص والصراخ، بحسب العربية. نت.

 

ميديا الصالح .. Kurdistan tv