أنباء متضاربة عن مصير بلدة سراقب السورية بين الجيش السوري والقوات التركية

الجيش السوري بسط سيطرته على حوالي 60 بلدة وقرية في المنطقة الجنوبية

 أعلن مسؤولين في الفصائل السورية المسلحة المدعومة من تركيا، استعادة السيطرة على مدينة سراقب، شمال غرب سوريا، حسبما  أفادت به وكالة "رويترز" للأنباء، اليوم الخميس، فيما نقلت وكالات روسية عن مصدر عسكري نفي هذه المزاعم ، مشيراً الى أن "الجيش السوري نجح في صد هجوم للمعارضة على سراقب".
وأفاد بيان للجيش السوري بأنه: "تمكن جنودنا في غضون الأيام القليلة الماضية من استعادة السيطرة على العديد من البلدات والقرى والتلال الحاكمة، وذلك بعد القضاء على أعداد كبيرة من الإرهابيين وقطع طرق إمدادهم ومحاور تحركهم وتدمير مقرات قياداتهم".
ووفق ما ذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان، فإن الجيش السوري بسط سيطرته على حوالي 60 بلدة وقرية في المنطقة الجنوبية من إدلب ومحافظة حماة المجاورة في الأيام الثلاثة الماضية.
ولفت إلى أهمية ما تم تحريره من مناطق جديدة كونها تشكل "العمق المحصن للإرهاب المسلح" في ريف إدلب الجنوبي، وهي حلقة وصل بين جبل شحشبو وسهل الغاب من جهة، وتصل ريفي حماة وإدلب وجبل الزاوية وجبل الأربعين مع سهل الغاب من جهة ثانية.

وبدورها أعلنت وزارة الدفاع التركية الأربعاء، أن اثنين من جنودها قتلا وأصيب آخران في ضربة جوية استهدفت القوات التركية في إدلب، وكان الرئيس التركي قد توعّد، بطرد الجيش السوري من المنطقة، بحلول نهاية هذا الشهر بطريقة أو بأخرى.
رفعت حاجي.. Kurdistan tv
 

متعلقات

احدث الفيديوهات

COVID-19
المصابين
921,002
الوفيات
46,153
المعافين
193,350
المصابين
188
الوفيات
2
المعافين
61
المصابين
703
الوفيات
50
المعافين
170