وزير صحّة إقليم كوردستان يؤكد على اتخاذ إجراءات حازمة لمنع دخول فيروس الكورونا

تم تخصيص أماكن في جميع مدن إقليم كوردستان، لحجر العائدين الى الإقليم

أكد وزير الصحة في إقليم كوردستان، سامان برزنجي، أنه تم تخصيص أماكن في جميع مدن إقليم كوردستان، لحجر العائدين الى الإقليم، مطمئناً المواطنين أنه لا داعي للقلق، وتخطي حالة الهلع الذي بثّته الخوف من فيروس كورونا بين المواطنين، مؤكداً  عدم تسجيل أي إصابة.
وقال برزنجي في مؤتمر صحفي يوم امس الثلاثاء، إنه "كانت هنالك سبع حالات مشتبه بها حتى الآن، وتم التأكد من خلو ست منها من الفيروس فيما لا تزال حالة واحدة تحت المراقبة والفحص".
وأشار الوزير إلى إخضاع ألفي شخص عائد من إيران لإجراءات الحجر الصحي حتى الآن، مشيراً إلى عدم تسجيل أي إصابة، ودعا المواطنين في الوقت ذاته إلى الالتزام باتباع التدابير الوقائية، مبيناً أن "هنالك حالة من الهلع بين المواطنين ولا داعي لذلك فلا بد من الهدوء والتزام الجميع بالتعليمات الطبية".
وشدد برزنجي على استمرار العمل بالإجراءات الاحترازية، لأن فترة حضانة الفيروس تصل إلى 14 يوماً، مع نشر كافة المعلومات المتعلقة بفيروس كورونا بشكل يومي للمواطنين، مؤكداً عزل الأشخاص المشتبه بإصابتهم في أماكن حجر معينة وليس داخل ردهات المستشفيات.
ودعا وزير الصحة المواطنين إلى الابتعاد عن الأماكن المكتظة رغم قيام اللجان المختصة بمراقبة الأسواق وإغلاق الأماكن التي لا تلتزم بالتعليمات الصحية، بعد قرار حكومة إقليم كوردستان توفير الأموال اللازمة للوزارة من أجل مواجهة كورونا.

رفعت حاجي.. Kurdistan tv