إصابة مسؤول إيراني بفيروس كورونا

تم تأكيد 18 حالة في إيران، بما في ذلك الحالات الأربع التي توفيت

أعلن التلفزيون الرسمي الإيراني إصابة مرتضى رحمان زادة رئيس بلدية المنطقة 13 بالعاصمة طهران، فيما نفى الخبر مسؤول آخر على وكالة أنباء "فارس"، وسط مخاوف بأن يكون المرض قد انتشر في أنحاء واسعة من البلاد.

وقال التلفزيون إن رحمان زادة رئيس بلدية المنطقة 13 بالعاصمة طهران، نقل إلى المستشفى مصابا بأعراض فيروس "كورونا"، الجمعة.

لكن وكالة أنباء "فارس" نقلت في وقت لاحق عن مدير العلاقات العامة بالمنطقة 13، نفيه إصابة رحمان زادة بالفيروس، قائلا إنه في صحة جيدة.

والجمعة، أعلنت السلطات الصحية في إيران عن وفاة شخصين آخرين بسبب الفيروس الجديد الذي ظهر في الصين، وقالت إن حالتي الوفاة كانتا من بين 13 حالة إصابة مؤكدة جديدة بالفيروس في إيران.

وبعد أن أبلغت السلطات عن وفاة شخصين في وقت سابق من هذا الأسبوع، فإن عدد القتلى من جراء فيروس "كورونا" المستجد يبلغ 4 في إيران.

وحتى الآن، تم تأكيد 18 حالة في إيران، بما في ذلك الحالات الأربع التي توفيت.

قال المتحدث باسم وزارة الصحة كيانوش جهانبور، إن جميع الحالات المكتشفة حديثا مرتبطة بمدينة قم، حيث توفي أول مريضين مسنين الأربعاء.

وأضاف أن الحالات الجديدة كانت إما من قم أو كانت قد زارت المدينة مؤخرا، وأشار إلى أن 4 من المرضى نقلوا إلى المستشفى في العاصمة طهران واثنين في محافظة غيلان شمالا.

وقالت المسؤولة في وزارة الصحة الإيرانية مينو مهراز، إن الفيروس "ربما جاء من عمال صينيين يعملون في قم وسافروا إلى الصين"، دون أن توضح المزيد من التفاصيل.

يشار إلى أن شركة صينية تقيم محطة لإنتاج الكهرباء بالطاقة الشمسية في قم.

رفعت حاجي.. Kurdistan tv

المصدر: وكالات