قائممقام سنجار: تنفيذ قرار غلق مخيمات نازحي الحرب ضد داعش خطأ كبير

كون مناطقنا مازالت محتلة وهم يهددون بغلق المخيمات

أوضح قائممقام سنجار محما خليل" ان قرار وزارة الهجرة والمهجرين، المنصوص على غلق جميع مخيمات نازحي الحرب ضد داعش وإعادة ساكنيها الى مناطقهم، أنها "ليس في محله".

وقال محما في تصريح إعلامي ان "تنفيذ قرار غلق المخيمات خطأ كبير ، كون 80% من نازحي سنجار مازالوا في المخيمات ولم يعودوا الى مواطنهم، وأن الأوضاع في سنجار متأزم بين مسلحي الحشد الشعبي وحزب العمال والقوات العراقية، وهي سائرة نحو الأسوأ".

 وأضاف "إن كانت الحكومة صادقة، عليها تقديم الخدمات الى مخيم زردشت التي لاتبعد سوى عدد من الكيلومترات عن مركز سنجار، أو إعادة ساكنيه الى بيوتهم.

وتابع خليل" نحن لسنا مع غلق المخيمات، وتقديم الخدمات لهم يقع على عاتق الحكومة الإتحادية، ولو عاد الإستقرار الى العراق فإن النازحين يتمنون العودة الى ديارهم".

قائممقام سنجار الى أنهم سيقدمون شكوى قضائية ضد وزارة المهجرين في الحكومة العراقية، في حال نفذت قرار غلق المخيمات تلك، كون مناطقنا مازالت محتلة وهم يهددون بغلق المخيمات".

وبحسب تقارير أممية وأخرى صادرة عن لجان في البرلمان العراقي، هناك ما يقارب 1.8 مليون نازح عراقي لم يعودوا إلى منازلهم، لأسباب كثيرة، منها الدمار الواسع في بعض المناطق والمدن المحررة التي تحوّل بعضها إلى أطلال، عدا عن مشاكل قبلية وعشائرية تنتظر آلاف النازحين في حال عودتهم بسبب انتماء أحد أبنائهم لتنظيم "داعش" وما يترتب عليه من ثارات وفرض ديات.

رفعت حاجي..Kurdistan tv

المصدر: kdp.info