رئيس حكومة إقليم كوردستان يواصل زيارته لروما والفاتيكان

سنبحث مع قداسة البابا اهمية التعايش الديني في إقليم كوردستان ومواجهة الإرهابيين

يواصل رئيس حكومة إقليم كوردستان مسرور بارزاني على رأس وفد رفيع، منذ يوم الأمس الأحد، زيارة رسمية إلى العاصمة الإيطالية روما والفاتيكان للقاء كبار المسؤولين الإيطاليين والبابا فرنسيس في زيارة تستغرق يومين، وذلك بعد انتهاء أعمال مؤتمر ميونخ للأمن الذي عقد في ألمانيا.

ويتألف الوفد الوزاري، الذي يرافق رئيس الوزراء، من وزيري الإعمار والإسكان دانا عبد الكريم حمه صالح، والنقل والمواصلات عبد المسيح عبدوكا، ووزير الاوقاف والشؤون الدينية بشتيوان صادق ووزير الإقليم خالد شواني.

وسيعقد رئيس الحكومة في روما، اجتماعات ثنائية مع كبار المسؤولين في الحكومة الإيطالية، ولا سيما رئيس الوزراء جوزيبي كونتي لمناقشة التعاون الثنائي في مجال مكافحة الإرهاب، كما سيتم بحث سبل تشجيع الشركات الإيطالية على سبل تقديم تسهيلات الإستثمار للشركات الإيطالية للعمل في إقليم كوردستان.

أما في الفاتيكان، فسيجتمع رئيس حكومة إقليم كوردستان مع البابا فرنسيس لمناقشة التزام إقليم كوردستان بمكافحة الاضطهاد الديني وتشجيع الحوار بين الأديان.

وحول زيارته الى إيطاليا والفاتيكان أعلن رئيس حكومة إقليم كوردستان بأن" سنبحث مع قداسة البابا اهمية التعايش الديني في إقليم كوردستان ومواجهة الإرهابيين، ولنا الفخر بأن إقليم كوردستان يسعى جاهداً لتعزيز الحوار بين الأديان وتهيأة الأجواء الملائمة لأتباع الديانات المختلفة لممارسة طقوسهم في إقليم كوردستان".

رفعت حاجي.. Kurdistan tv