الميليشيات التي يزعمها الخزعلي تنفي مسؤوليتها عن استهداف السفارة الأمريكية في بغداد

ردَّنا على عملية اغتيال الحاج ابو مهدي المهندس لا يقل عن مستوى رد الجمهورية الاسلامية على اغتيال الحاج قاسم  سليماني

نفت عصائب أهل الحق التي يتزعمها قيس الخزعلي، مسؤوليتها عن استهداف السفارة الأمريكية وأسماها بـ(سفارة الشر)،مساء أمس بهجوم صاروخي، مبيناً أنهم على عهدهم للرّد على مقتل أبو مهدي المهندس الذي قتل مع قاسم سليماني الذي قتل في استهداف أمريكي ببغداد، موضحاً أن ردّهم " لا يقل عن مستوى رد الجمهورية الاسلامية على اغتيال الحاج قاسم سليماني".
المتحدث العسكري باسم العصائب، جواد الطليباوي، قال في بيان تعليقاً على هجوم السفارة: "مرةً اخرى نؤكد على أن القصف الصاروخي الاخير ضد سفارة (الشر) في بغداد هو ليس من عمل فصائل المقاومة العراقية".
وأضاف: "أكدنا في وقتٍ سابق أن فصائل المقاومة لن تستهدف السفارات والبعثات الدبلوماسية في العراق"، مبيناً أن "الصواريخ المستخدمة في القصف هي من الاسلحة التي استغنت عنها فصائل المقاومة منذ أعوام".
ومضى بالقول: "أكَّدنا سابقا انَّ ردَّنا على عملية اغتيال الحاج ابو مهدي المهندس لا يقل عن مستوى رد الجمهورية الاسلامية على اغتيال الحاج قاسم سليماني".

رفعت حاجي.. Kurdistan tv