الخارجية العراقية: نستنكر العدوان الذي استهدف السفارة الأميركية في بغداد

العراق يُؤكّد أنّ مثل هذه الأفعال لن تؤثر في مُستوى العلاقات الاستراتيجيّة بين بغداد وواشنطن

أكدت وزارة الخارجية العراقية، اليوم الاثنين، على حرصها على حفظ حرمة جميع البعثات الدبلوماسية العاملة في العراق، وذلك بعد تعرض السفارة الأميركية في بغداد ليل أمس الاحد الى هجوم بصواريخ كاتيوشا.

وقالت الخارجية عبر بيان أنه "تُعبّر وزارة الخارجيّة عن رفضها القاطع، واستنكارها للعدوان الذي استهدف سفارة الولايات المتحدة الأميركيّة بالقصف بقذائف كاتيوشا".

وأضافت الخارجية "في الوقت الذي تُشدّد فيه الوزارة عن استهجانها لهذا العمل العنفيّ المُدان قانوناً وعرفاً تُؤكّد أنّها حريصة أشدَّ الحرص على حفظ حرمة جميع البعثات الدبلوماسيّة العاملة في العراق، وذلك التزاماً ببُنود اتفاقـيّة فيينا لتنظيم العلاقات الدبلوماسيّة بين بلدان العالم، وحرصاً على العلاقات الثنائيّة، ورعاية للمصالح المُتبادلة للجميع".

وتابعت الخارجية "العراق يُؤكّد أنّ مثل هذه الأفعال لن تؤثر في مُستوى العلاقات الستراتيجيّة بين بغداد وواشنطن التي تشهد ارتقاءً على طريق تحقيق تطلعات الشعبين الصديقين، كما أنّ السلطات الأمنيّة المعنيّة قد شرعت في إجراءاتها التحقيقـيّة؛ للكشف عن الجُناة، وتقديمهم إلى العدالة؛ لمنع تكرار مثل هذه الانتهاكات؛ ممّا قد يجرّ العراق لأن يكون ساحة حرب لأطراف خارجيّة".

 

ميديا الصالح .. Kurdistan tv