الحشد الشعبي ينفي صلته باستهداف السفارة الأميركية

بعض الجهات تحاول زج اسم الحشد الشعبي في هذه القضية من دون دليل

نفت هيئة الحشد الشعبي اليوم الاثنين علاقتها بالجهات التي استهدفت السفارة الأميركية في العراق أمس الاحد.

وقال معاون نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي أبو علي البصري عبر بيان إن "الحشد الشعبي ليس له علاقة بالجهات التي استهدفت السفارة الأميركية في العراق وهذه الجماعات تعبر عن نفسها، والحشد الشعبي لا يتبنى أي عملية".

كما أوضح البصري أن "بعض الجهات تحاول زج اسم الحشد الشعبي في هذه القضية من دون دليل".

وأكد البصري أن "تشكيلات الحشد الشعبي موجودة ومنضبطة ولدينا اجتماعات معهم وتوجيهات مستمرة".

وأشار البصري الى أن"هناك تعاوناً عالياً بين قيادات الحشد والقيادات الأمنية وهذا الأمر لطالما ركز عليه الشهيد أبو مهدي المهندس"، مبيناً أن "التعاون بين الحشد والأجهزة الأمنية هو من حقق النصر بهذا الشكل والسرعة".

وتابع البصري "الحشد الشعبي يعمل مع الأجهزة الأمنية في غرفة عمليات واحدة وهناك مستوى عال من التنسيق ،خاصة في ما يتعلق بالعمليات الأمنية ضد الإرهاب".

وكانت خلية الإعلام الأمني، قد أعلنت ليل أمس الاحد عن سقوط خمسة صواريخ كاتيوشا على المنطقة الخضراء وسط بغداد، مبينة ان القصف لم يسفر عن حدوث خسائر.

 

ميديا الصالح .. Kurdistan tv