البنتاغون يعلّق على حادثتي اعتراض الدوريات الأمريكية لنظيرتها الروسية في سوريا

إننا نتواجد حيث كنا وإنهم يعلمون أين نتواجد

أكد المتحدث باسم البنتاغون، جوناثان هوفمان، موقف بلاده من أن العسكريين الأميركيين سيبقون في مواقعهم في سوريا، وذلك على الرغم من منع قوات أميركية مرور آليات روسية، السبت، من تل تمر شمال شرق سوريا، منوهاً بالقول: "نحرص على إبقاء التواصل مع الروس".

في التفاصيل، أوضح هوفمان في حديث لوكالة "نوفوستي"، حول تقارير أشارت إلى وقوع تبادل لإطلاق النار بين العسكريين الروس والأميركيين في سوريا، أن بلاده لفتت الدول والقوى الأخرى المتواجدة في المنطقة إلى مواقع قواتها.

كما أشار المسؤول إلى الحرص الأميركي على إبقاء الاتصال مع نظرائهم الروس، تجنباً لوقوع اشتباكات بين الجانبين.

وأضاف أنها تستخدم قنوات منع النزاعات لمنع حدوث أي سوء تفاهم أو صدام عرضي.

فيما أعلن عن عدم امتلاكه معلومات عن أي تبادل لإطلاق النار. قائلا: "كل ما يمكنني قوله إننا نتواجد حيث كنا وإنهم يعلمون أين نتواجد".

يشار إلى أن التنافس بين القوتين الروسية والأميركية على بسط النفوذ في سوريا بات واضحا في الفترة الأخيرة، فحوادث اعتراض الدوريات الأميركية لنظيرتها الروسية تكرر كثيرا.

رفعت حاجي.. Kurdistan tv