مقتل وإصابة متظاهرين في البصرة والمحتجون يوجهون نداء استغاثة لشيوخ العشائر

نداء استغاثة إلى شيوخ عشائر البصرة لحمايتهم من بطش الميليشيات المسلحة

وجّه المتظاهرون نداء استغاثة إلى شيوخ عشائر البصرة لحمايتهم من بطش الميليشيات المسلحة، بعد قتل متظاهر وإصابة سبعة آخرين بجروح، بالتزامن مع تصعيد المحتجين لحراكهم الشعبي في المحافظة الجنوبية.

وقتل متظاهر، وأصيب 7 آخرون بجروح، خلال إطلاق ميليشيات مسلحة النار، فجر اليوم الخميس، باتجاه مجموعة من المتظاهرين في محافظة البصرة، جنوبي العراق، وأغلق المحتجون العديد من الطرق الرئيسية وسط المحافظة، رفضا لتسويف مطالبهم.

واشتعلت المظاهرات بعد مقتل ناشطة مدنية بهجوم مسلح وسط مدينة البصرة قبل أيام، بحسب ما قال مصدر أمني لوكالة فرانس برس الأربعاء.

وأفاد مصدر أمني، مساء الأربعاء، بمحاولة محتجين حرق مقر منظمة بدر في البصرة، مما أدى إلى تدخل القوات الأمنية،، التي منعتهم وقامت بتفريقهم، فيما سمع دوي إطلاق نار كثيف في العاصمة بغداد خلال المظاهرات المستمرة.

وقال ضابط في شرطة البصرة لفرانس برس "قتلت الناشطة المدنية جنات ماذي (49 عاما)، بهجوم شنه مسلحون مجهولون يستقلون سيارة رباعية الدفع"، مشيرا إلى إصابة 5 أشخاص آخرين أيضا، بينهم ناشطة بجروح بالغة الخطورة.

في المقابل، أصيب العشرات من المتظاهرين بحالات اختناق، جراء إطلاق قوات الأمن الغاز المسيل للدموع، في شارع الأندلس وسط البصرة.

رفعت حاجي.. Kurdistan tv