توتر بين الدوريات الروسية والأمريكية في المناطق الكوردية من سوريا

وذلك لمنعها من الوصول إلى (معبر سيمالكا) الحدودي

أوضح المرصد السوري لحقوق الإنسان، رصدها الاستفزازات المتكررة بين القوات الروسية ونظيرتها الأميركية في شرق الفرات،

وسط تنافس القوتين على بسط النفوذ الأكبر فوق الأرض السورية، اعترضت دورية أميركية مثيلتها روسية في قرية (مصطفاوية)، التابعة لمنطقة ديريك بريف الحسكة، وذلك لمنعها من الوصول إلى (معبر سيمالكا) الحدودي، الأمر الذي ساد حالة من التوتر بين الطرفين في تلك المنطقة، ووردت معلومات عن حصول مناوشات بين تلك القوات.

واكد المرصد أن  رتلاً للقوات الروسية، من نحو 40 سيارة توجّه إلى بلدة (تل تمر) بريف الحسكة، في حين اعترضت الرتل دورية أميركية مسيرة باتجاه المنطقة نفسها، ما تسبب بحالة من التوتر بين الجانبين، انتهت بمغادرة القوات الروسية وتوجهها إلى بلدة عين عيسى، بعد وساطة وتدخل من قوات "قسد".

واعترضت أيضا في 14 يناير/ كانون الثاني، إحدى الدوريات الأميركية دورية أخرى روسية ومنعتها من المرور، عند مفرق حطين على الطريق الواصل بين مدينتي الحسكة والقامشلي، والذي يؤدي إلى الطريق الدولي، ما أدى لوقوع مشادات كلامية بين الطرفين، انتهت بعد عودة الدورية الروسية أدراجها ومنعها المسير على الطريق الدولي.

رفعت حاجي.. Kurdistan tv