معلمة ترتدي لباساً خاصاً لتدريس التلاميذ لتكتسب شهرة واسعة في مهنتها

كانت المعلمة تريد تعليم الطلاب درسا بطريقة سهلة ومبتكرة

لجأت معلمة إلى حيلة ذكية لتعليم طلابها تركيب جسم الإنسان، جعلتها محط إشادات واسعة على مستوى العالم، حسبما كشفت تقارير صحفية إسبانية.

وارتدت المعلمة فيرونيكا دوكي بدلة تحمل صورا مفصلة لأعضاء الجسد الداخلية، مما سهل على طلاب الصف الرابع في مدرسة بمدينة بلد الوليد الإسبانية، استيعاب حصة الأحياء.

وقالت دوكي لصحيفة "إلبايس" الإسبانية، إن ملابسها تركت انطباعات مختلفة لدى التلاميذ، بين "الارتباك والصراخ والتصفيق، فيما غطى البعض أعينهم".

وكانت المعلمة تريد تعليم الطلاب درسا بطريقة سهلة ومبتكرة، بعيدا عن الأدوات البلاستيكية المعتادة التي توفرها معامل المدرسة.

وقالت إنها عثرت على البدلة الفريدة عن طريق الصدفة البحتة، عندما وجدت إعلانا عن بيعها على الإنترنت، وأضافت: "رأيت الأمر مثيرا جدا لأن الأعضاء الداخلية يمكن رؤيتها مرسومة بوضوح عليها".

والتقط مدرس زميل صورا لدوكي أثناء شرحها الدرس، وأرسلها لزوجها الذي نشرها على موقع الـ(تويتر)، قبل أن تحقق انتشارا عالميا واسعاً وإشادات كبيرة على منصات التواصل الاجتماعي.

رفعت حاجي.. Kurdistan tv

متعلقات

احدث الفيديوهات

COVID-19
المصابين
104,964
الوفيات
3,436
المعافين
85,814
المصابين
607,587
الوفيات
12,935
المعافين
567,898
المصابين
94,572,376
الوفيات
2,023,325
المعافين
67,524,766