العالم على موعد مع مرور كويكب ضخم قبيل السنة الجديدة

سيمر الكويكب بالقرب من الأرض، بسرعة تصل إلى نحو 44 ألف كلم في الساعة

أعلنت وكالة الفضاء الأميركية "ناسا"، أن العالم على موعد مع كويكب ضخم، سيمر بالقرب من كوكب الأرض، بعد يوم من عيد الميلاد.

في التفاصيل، أوضحت ناسا أن يوم السادس والعشرين من ديسمبر/كانون الأول الجاري سيشهد مرور كويكب يعرف باسم "310442" بالقرب من الأرض، ويتراوح قطره بين 280 و620 مترا مربعا

بدوره، قال مركز دراسات الأجسام القريبة من الأرض التابع لوكالة الفضاء، إن حجم الكويكب يمكن أن يكون أكبر من مركز التجارة العالمي في مدينة نيويورك، الذي يصل طوله إلى 546 مترا.

وأضاف مدير المركز، بول تشوداس لمجلة "نيوزويك"، إن مرور الكويكبات بالقرب من الأرض أمر يحدث على مدار آلاف السنين، مشيرا إلى أنه "من الحكمة أن يستمر البشر في تعقبها لعقود، ودراسة كيف يمكن أن تتطور مداراتها".

فيما سيمر الكويكب بالقرب من الأرض، بسرعة تصل إلى نحو 44 ألف كلم في الساعة.

وأوضح تشوداس أنه بالرغم من أن "الصخرة العملاقة" ستكون قريبة من الأرض من الناحية الفلكية، إلا أنها ستظل بعيدة بما فيه الكفاية، بحيث لا ينبغي لنا أن نقلق.

يذكر أن هذه ليست أول مرة تعلن فيها ناسا عن كويكبات تقترب من الأرض، ففي أغسطس/آب الماضي، قالت الوكالة إن كويكباً ضخماً معروف باسم "1998 OR2" يتأرجح حول الشمس، وأضافت أنه سيتحرك باتجاه كوكب الأرض في العام المقبل، وفقاً لما نشرته صحيفة "ذي إكسبريس" البريطانية حينها.

كما قدرت وكالة ناسا حجم الكويكب الصخري بأنه يتراوح ما بين 1.8 و4.1 كيلومتر، مما ينذر بأنه ربما يتسبب في دمار عالمي إذا اصطدم بكوكب الأرض.

رفعت حاجي.. Kurdistan tv