الكورد وأسس اليقظة القومية كتاب جديد للكاتب والأديب الكوردي روخاشي زيفار

بالاستناد إلى أراء المفكرين البارزين في العالم، وتجارب الشعوب الأخرى

صدر حديثاً كتاب (الكورد وأسس اليقظة القومية)-(KURD Û BINGEHÊN HIŞYARIYA NETEWÎ ) باللغة الكوردية للكاتب الكوردي والشاعر فتحي عمر الملقب بـ(روخاشى زيفار)، من  دار النشر:( SerSera) الناشر: الدكتور بشار مصطفى، ويتألف الكتاب من عدد 107 صفحة من القطع المتوسط.

 يتضمن الكتاب مقدمة و ثمانية أبواب مقتبسة عن مضمون الكتاب، كما كتب الكاتب لموقع Kurdistan tv :

كوردستان

 الباب الأول: الكورد والمشاعر القومية، في هذا الباب يتم توضيح دور المشاعر القومية في بناء الروح القومية، بالاستناد إلى أراء المفكرين البارزين في العالم، وتجارب الشعوب الأخرى، وبعد ذلك يتم توضيح الدور الايجابي لبعض القادة الكورد وبعض الأحزاب الكوردية والكوردستانية، والدور السلبي للبعض الآخر في هذا المجال بوثائق وأدلة.

 الباب الثاني: الكورد والثقافة القومية ويتضمن هذا الباب خمس فصول وهيوهي على التوالي:

 1- دور الثقافة في حياة الإنسان بشكل عام .

2- دور وأهمية اللغة الأم في الثقافة القومية.

3- أهمية ودور الثقافة القومية في الإبداع.

4-  دور وأهمية القلم ومسؤوليته في بناء الثقافة القومية.

5-المثقفون الكورد ودورهم في المساهمة ببناء الثقافة القومية، وهنا يتم توضيح الدور الإيجابي لبعض المثقفين الكورد في بناء الثقافة القومية لشعبهم، وترسيخ الشخصية الإعتبارية المستقلة للكورد، وكذلك بعض العلل والمشاكل التي يعاني منها العض الآخر من المثقفين: كـ(* إبتعاد بعض المثقفين عن لغتهم الأم والكتابة فقط باللغات الأخرى ـ *الكسل الفكري لدى بعض المثقفين الكورد، وتبنيهم للأفكار والنظريات الجاهزة دون عناء تفكير ـ *العقلية العبثية الجبانة لدى بعض المثقفين ـ *عدم إتقان الكثير من الكورد القراءة والكتابة بلغتهم الكوردية وعدم معرفتهم أهمية ذلك.......).

الباب الثالث: الكورد والعلاقات الإجتماعية المبنية على أسس قومية: ويتضمن هذا الباب توضيح دور العلاقات الإجتماعية السليمة في ترسيخ وبناء أسس النهضة القومية، وتماسك المجتمعات بشكل عام، بالإستناد إلى أراء المفكرين العالميين في مجال التربية وعلم النفس، ثم يتم توضيح بعض العلل والمشاكل الإجتماعية التي تعرقل تطور البنية الإجتماعية الكوردية، ويعاني منها الكورد كـ( *غرور بعض الكورد وافتخارهم واستقوائهم بعلاقاتهم مع مغتصبي كوردستان ـ *الحسد وضيق العين والمنافسة الغير شريفة لدى بعض الكورد ـ *تجاهل دور التربية في التحرر الاجتماعي والقومي.... ).

الباب الرابع: الكورد والسياسة القومية: ويتضمن الأسس الرئيسية للسياسة القومية، حسب أراء المفكرين السياسيين الكبار في العالم ،والتجارب الناجحة لأكثرية الشعوب التي أعتمدت على هذه الأسس، ثم مدى استفادة القادة الكورد والأحزاب الكوردية والكوردستانية من هذه الأسس والتجارب، وبعض الأمثلة عن الدور الايجابي لبعض القادة الكورد وبعض الأحزاب الكوردية، وكذلك بعض الأمثلة عن الدور السلبي لبعض القادة الكورد وبعض الأحزاب الكوردية، وبعد ذلك يتم توضيح أهم العلل والمشاكل السياسية البنيوية التي تعاني منها السياسة القومية الكوردية كــ( *الضياع بين الاستراتيجية والتكتيك ـ *إختيار وانتخاب المسؤولين على أسس خاطئة وغير مجدية ـ *الصراع بين الأحزاب والتنظيمات الكوردية والتضحية بالتضامن القومي وبدوره الهام في التحرر القومي........).

الباب الخامس: الكورد والوحدة القومية: ويتضمن أهم أسس الوحدة القومية وأرضية وشروط إنجازها حسب آراء الكثير من المفكرين القوميين في العالم، وحسب تجارب الشعوب الأخرى، ثم يتم توضيح أهم الأسباب التي تعرقل الوحدة القومية الكوردية وسبل تجاوز هذه الأسباب.

كوردستان

 الباب السادس: الكورد والإقتصاد القومي (الدخل القومي): ويتضمن دور الاقتصاد والمال في تطور الشعوب، والاستغلال الأمثل لهذا الاقتصاد في المساهمة يتقوية وترسيخ الوعي القومي، وتمتين أسسه حسب رأي علماء الاقتصاد القوميين الكبار في العالم، وتجارب الشعوب التي استفادت من إمكانياتها الاقتصادية في تحرير أوطانها، ثم يتم توضيح كيف يمكن توظيف الإمكانيات الكوردية الاقتصادية والمالية في خدمة المشروع القومي الكوردي التحرري، وبعض العلل والمشاكل التي يعاني منها الكورد في هذا المجال كـ(* ذيلية وتابعية أكثرية الأغنياء الكورد لأعداء الكورد وكوردستان وضعف الروح القومية والوطنية الكوردستانية لديهم وتغليب مصالحهم الشخصية على مصالح شعبهم ـ *حسد الأغنياء الكورد من بعضهم وعدم التمكن من الشراكة مع بعضهم نتيجة هذا الحسد وضيق العين ـ *الصراع والتنافس الغير شريف فيما بينهم ومحاولة إفشال كل منهم للآخر ـ *عدم معرفة دور الاقتصاد والمال في اليقظة والنهضة القومية...).

الباب السابع: الكورد والأخلاق القومية: ويتضمن دور الأخلاق والتربية في حياة الإنسان بشكل عام وفي حياة الشعوب وتطورها بشكل خاص وذلك حسب أراء كبار المفكرين في مجال التربية، ودور ذلك في تحرر الشعوب من تحت نير الاستعمار، وبعض الأمثلة عن التجارب الناجحة لبعض الشعوب في هذا المجال، ثم يتم توضيح مدى تطور الكورد في هذا المجال، وبعض العلل التي يعاني منها الكورد.

 الفصل الثامن: الكورد ومدى استفادتهم من تجارب تاريخهم القومي وثوراتهم السابقة: ويتضمن أهم الأخطاء التي وقعت فيها الانتفاضات والثورات الكوردية عبر التاريخ، وأسباب فشلها، وتعثر بعضها وعدم استفادة أكثرية القادة الكورد والأحزاب الكوردية من هذه الأخطاء، إنما تكرارها وكذلك يتضمن كيفية الأستفادة من هذه الأخطاء وتجاوزها، لبناء أسس النجاح والتطور والمستقبل المشرق للكورد.

الأديب والكاتب روخاشى زيفار

كوردستان

إسمه: فتحي مصطفى عمر الاسم الادبي Rûxweşê Zîvar روخاشى زيفار.

 تولد20 / 6 / 1963  في قرية داركير Dargir بمنطقة عفرين في كوردستان سوريا .

 تلقى تعليمه حتى الصف الرابع في مدرسة قريته داركير Dargirê ثم انتقل مع والده و والدته واخوته واخواته الى مدينة حلب والاقامة في حي الشيخ مقصود، واتمّ دراسته هناك حتى تخرج من جامعة حلب _ كلية الهندسة الزراعية باختصاص وقاية نبات عام 1985 .

تزوج برفيقة عمره و شريكة آلامه و أحلامه و أفراحه فريال حسين حنان عام 1985.

عمل مهندسا زراعيا لمدة سنة واحدة في كوباني ولمدة خمسة وعشرين عاما في عفرين مع أن اقامته كانت في حلب التي بقي فيها حتى بدايات عام 2013، وعايش كل انواع واشكال القصف و المآسي والنجاة من القتل عدة مرات بقدرة قادر، ثم غادر مدينة حلب مع عائلته الى قريته داركيرDargir ، وبعد ذلك الى اقليم كوردستان، ومن ثم الى مملكة الدانمارك، التي يعيش فيها حتى الآن

لمحة مختصرة عن سيرة روخاشى زيفار الأدبية ونتاجاته:

روخاش زيفار كتب ويكتب الشعر الكوردي الكلاسيكي الموزون والشعر الكوردي الحديث الحر، عايش وصادق بعض الشعراء الذين من الجيل الذي قبله، كـ( سيدايي تيريج، وعمري لعلي، وسيدايي كلش، حامد بدرخان... وغيرهم)، و يعتبرهم جميعا اساتذته واصدقاءه الاعزاء.

 أما النقطة المفصلية في حياته الادبية والثقافية والفكرية فحدثت عندما حالفه الحظ وتعرف على المفكر والمناضل والكاتب الكبير العم عثمان صبري في منتصف عام 1986، وتتلمذ على يده لمدة عام ونصف تقريبا حتى نهاية عام 1987، في تعلم قواعد واصول الكتابة الكوردية الصحيحة، واساسيات الفكر القومي الكوردي والفكر الانساني، و يعتبره الاب الروحي له وقدوته في الكتابة بشكل عام، وفي الفكر القومي الكوردي والانساني الديمقراطي بشكل خاص.

 نشاطاته الأدبية:

كوردستان

شارك في العديد من الامسيات الشعرية في مدينة حلب، ومدن كوردستان سوريا، من خلال دعوته من قبل الاحزاب الكوردية و الاصدقاء وطلاب الجامعات والمعاهد، كان عضوا في كوما خاني الثقافية والادبية، وشارك في الكثير من نشاطاتها وخاصة الامسيات الشعرية، شارك في عدد من لجان تحكيم المسابقات الشعرية الكوردية لجيل الشباب، هو أحد أعضاء لجنة تأسيس مهرجان الشعر الكوردي في كوردستان سوريا وشارك في لجانها السنوية, والمهرجانات التي كانت تقام لعدة سنوات.

 نتاجاته الأدبية والثقافية: كتب الشعر والمقالة باللغة الكوردية منذ أكثر من ثلاثين عاما ومازال يكتب، وما زال يتم نشرها في الصحافة الكوردية والكوردستانية، له مجموعة شعرية باللغة الكوردية بعنوان Goristana bê gor( مقبرة بلا قبور)، التي تم غناء معظم قصائدها من قبل كوما آشتي وكوما آرمانج وكوما نوجين وكوما سيروان، والفنان ديار ديرسيمي، والفنان خليل خمكين، والفنان ريزان اوجا، والفنان كاروان كامل، والفنان سربست حنيف، والفنان عدنان بيان، وفنانين آخرين .

وهذه المجموعة مطبوعة في بيروت عام 1991 من قبل الناشر هوشنك كرداغي، بعد تبنيها من قبل كوما خاني للادب والثقافة الكوردية، ووضع مقدمة لها من قبل الكاتب والناقد حيدر عمر، والتدقيق من قبل الدكتور مصطفى مصطفى.

له مجموعة شعرية ثانية باللغة الكوردية بعنوان Xewnên Tazî (أحلام عارية)، مطبوعة عام 2003 في اقليم كوردستان من قبل اتحاد الكتاب والادباء الكورد / فرع دهوك، له مجموعة شعرية ثالثة باللغة الكوردية جاهزة للطبع، تم نشر بعض قصائدها في بعض الصحف الكوردية .

منح جائزة الكاتب والشاعر عبدالرحمن آلوجي لعام 2018 من قبل الاتحاد العام للكتاب والصحفيين الكورد في سوريا.

رفعت حاجي.. Kurdistan tv