موسكو تحذّر العراق من حدوث فراغ في السلطة وضرورة الحوار بين أربيل وبغداد

أن استمرار تحسن العلاقات بينهما سيساعد على تعزيز أمن العراق

أعرب المندوب الروسي الدائم لدى الأمم المتحدة، فاسيلي نيبينزيا، عن أمل موسكو في عدم حدوث فراغ في السلطة بالعراق بعد استقالة رئيس وزرائه، وسط الأزمة السياسية والاجتماعية في البلاد.

وخلال جلسة لمجلس الأمن الدولي يوم أمس الثلاثاء، قال نيبينزيا: "نأمل أن تنجح الكتل البرلمانية الكبرى، وفي أطر زمنية يحددها الدستور العراقي، في اختيار مرشح عليه إجماع لمنصب رئيس الوزراء، ومنع حدوث فراغ سلطة في البلاد، يهدد بتصاعد بالغ الخطورة للأزمة السياسية الداخلية".

وأضاف "إن ذلك سيسهم في تجاوز الخلافات الداخلية وعودة العراق إلى استقراره".

وأشار نيبينزيا إلى أهمية مواصلة الحوار بين السلطة المركزية وإقليم كوردستان، قائلا: "في سياق الحوار الوطني، من المهم مواصلة الحوار من أجل إعادة التفاهم بين بغداد وأربيل، إننا واثقون من أن استمرار تحسن العلاقات بينهما سيساعد على تعزيز أمن العراق".

ويوم الأحد الماضي، وافق مجلس النواب العراقي على قبول طلب استقالة عبد المهدي، الذي أعلن أن قراره هذا كان لا بد منه لإنهاء الأزمة في البلاد.

ويشهد العراق، منذ مطلع شهر أكتوبر الماضي، احتجاجات غير مسبوقة منذ الإطاحة بنظام صدام حسين، في العام 2003، يطالب المتظاهرون فيها باستقالة الحكومة ومكافحة الفساد والبطالة، وتحسين الظروف المعيشية في البلاد.

رفعت حاجي.. Kurdistan tv