رئيس حكومة الإقليم يتفقد مخيم بردرش ويطمئن اللاجئين بالبقاء لغاية عودتهم بكرامة لديارهم

اللاجئين سيبقون في إقليم كوردستان حتى يتحقق الاستقرار السياسي ويعودوا بكرامة الى ديارهم وأراضيهم. كما طالب رئيس حكومة الإقليم، منظمة الأمم المتحدة بمساعدة إقلي

اجرى رئيس حكومة إقليم كوردستان مسرور بارزاني اليوم السبت، زيارة الى مخيم بردرش لتفقد أوضاع اللاجئين الكورد السوريين الذين لجؤوا مؤخراً الى الإقليم إثر الغزو التركي لمدن رأس العين وتل الأبيض بكوردستان سوريا واجتياح الفصائل الإرهابية التي تتولاها تركيا، الأمر الذي أدى الى نزوح مئات الألاف، من بيوتهم ولجوء الآلاف منهم الى إقليم كوردستان.

واطلع رئيس حكومة إقليم كوردستان من مسؤولي المخيم، والذي تتولاه مؤسسة البارزاني الخيرية، على أوضاع اللاجئين كما تم تسليط الضوء على أعدادهم وحجم الزيادة.

وقال مسرور بارزاني في كلمة له إن نحو مليون ومئة الف نازح ولاجئ يقطنون في المدن والمخيمات الموزعة في عموم إقليم كوردستان.

وأضاف أن إقليم كوردستان سيواصل مساعداته الى اللاجئين والنازحين، إلا أن على المجتمع الدولي لاسيما منظمات الإغاثة والتحالف الدولي القيام بواجبهم الإنساني.

وأشار بارزاني الى أن اللاجئين سيبقون في إقليم كوردستان حتى يتحقق الاستقرار السياسي ويعودوا بكرامة الى ديارهم وأراضيهم.

كما طالب رئيس حكومة الإقليم، منظمة الأمم المتحدة بمساعدة إقليم كوردستان في ملف اللاجئين، في ظل تدفق موجات جديدة.

رفعت حاجي..Kurdistan tv