إجتماع للرئاسات الثلاثة في إقليم كوردستان مع قادة الأحزاب وحضور رئيس العراق

إقليم كوردستان يرفض بشكل قاطع أي مساس بالدستور

عقد في مبنى رئاسة اقليم كوردستان باربيل،اليوم الثلاثاء، اجتماع رفيع بين الرئاسات الثلاث في الاقليم، وبحضور رئيس جمهورية العراق الفيدرالي برهم صالح، مع قادة الاحزاب، لمناقشة التطورات الجارية في العراق لبحث مستجدات العراق في ظل الاحتجاجات المناهضة للحكومة الاتحادية.

وهذا أول اجتماع رفيع يعقده رئيس إقليم كوردستان نيجيرفان بارزاني، ورئيس الحكومة مسرور بارزاني، ورئيسة البرلمان ريواس فائق، منذ اندلاع المظاهرات التي تخللها العنف في بغداد ومدن الجنوب، وذلك بغية بحث آخر التطورات في العراق لاسيما التحركات الرامية لإجراء تعديلات في الدستور.

وحسب التصريحات الواردة أنه "اتُخذ قراران خلال اجتماع الرئاسات الثلاث بإقليم كوردستان، الأول هو التأكيد على ضرورة وحدة الصف والموقف الكوردي في هذه المرحلة، ورفض أي شكل من أشكال التشتت".

أما القرار الثاني، فيتعلق بالدستور العراقي، ويتلخص في أن "إقليم كوردستان يرفض بشكل قاطع أي مساس بالدستور، وفي حال حدث ذلك، فإن شرط الإقليم هو حماية فيدراليةِ إقليم كوردستان، أو أي إقليم آخر قد يتم تأسيسه في العراق مستقبلاً، وعدم المساومة على ذلك".
وبعد انتهاء اجتماع الرئاسات الثلاث في إقليم كوردستان، بدأ اجتماع قيادات الإقليم مع الرئيس العراقي برهم صالح، في مكتب رئيس إقليم كوردستان، نيجيرفان بارزاني، بأربيل.
رفعت حاجي.. Kurdistan tv