مشاجرة بين الجالية الكوردية والجالية التركية في مدينة هيرن الألمانية

كان المشاركون في الشجار مسلحين بالهراوات والسكاكين

أفادت صحيفة "Westdeutsche Allgemeine Zeitung" بوقوع شجار جماعي بين الأتراك والكورد بمشاركة نحو 60 شخصاً في مدينة هيرنه الواقعة في ولاية شمال الراين - وستفاليا.

ونقلت الصحيفة عن شرطة مدينة بوخوم المجاورة أن الشجار وقع مساء أمس الاثنين، بالقرب من مبنى المؤسسة الثقافية التركية في المدينة.

وكان المشاركون في الشجار مسلحين بالهراوات والسكاكين، ونتيجة المواجهة أصيب شخص واحد بجروح خفيفة وتم نقله إلى المستشفى.

وتمكنت وحدات الشرطة التي وصلت إلى مكان الحادث من إيقاف الشجار باستخدام رذاذ الفلفل وصادرت الأسلحة من المشاركين فيه، كما نجحت الشرطة في تحديد هوية عدد من المشاركين في الاشتباكات، لكنها لم تحتجز أحدا حتى الآن.

وكان 5 أشخاص أصيبوا بجروح مختلفة الأسبوع الماضي جراء أعمال الشغب التي وقعت في مظاهرة احتجاج للكورد في هيرنه، وقام المحتجون بتدمير مقهى تركي، وترى الشرطة أنه توجد هناك صلة بين الحادثين.

وازدادت العلاقات بين الجماعتين توترا بعد أن أعلن الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، في 9 أكتوبر الجاري عن بدء عملية "نبع السلام" شمال سوريا الهادفة إلى مواجهة حزب العمال الكوردستاني.

رفعت حاجي.. Kurdistan tv