حزب الشعب التركماني: المحافظ المفروض على كركوك نفذ ما عجز البعث عن تنفيذه 35 عاماً

لايمر يوم إلاّ ويتم فيه استقدام عوائل عربية شوفينية من المحافظات الوسطى والجنوبية الى هذه

أوضح عيرفان كركوكي، رئيس حزب الشعب التركماني، أن حملات التعريب في كركوك مستمرة، بتسهيل وإشراف من قبل المحافظ المفروض وكالة على كركوك، والذي نفذ سياسات التعريب خلال سنتين من احتلال كركوك، ما عجز عنه حكومة البعث خلال 35 عاماً

جاء ذلك في تصريح خص به كركوكي الموقع الرسمي للحزب الديمقراطي الكوردستاني أكد خلاله أنه "منذ احتلال كركوك، بدأت حملة التعريب وفق خطة مرسومة ومازالت مستمرة، ولايمر يوم إلاّ ويتم فيه استقدام عوائل عربية شوفينية من المحافظات الوسطى والجنوبية الى هذه المحافظة وبالجملة".

وأضاف القيادي التركماني" كل عربي دخيل يسكن في كركوك يتم تقديم المساعدة والدعم القانوني له في مجالات نقل البطاقة التموينية وإجازة السكن، وما لم يتمكن نظام البعث من تنفيذه خلال 35 عام في التعريب تمكن منه المحافظ المفروض على كركوك خلال عامين من حكمه".

وفيما يتعلق بتعيين محافظ جديد لكركوك، أكد كركوكي" ان وضع محافظٍ بالوكالة هو جزء من سياسة التعريب ويجب إقالة هذا المحافظ من منصبه وترشيح محافظ آخر من قبل قائمة التآخي لشغل المنصب، ومع ان هناك حوار ومناقشات في هذا المجال لكن الظاهر انهم لم يتوصلوا الى حل للموضوع، حيث يجب الإسراع في إيجاد حل للموضوع والإتفاق على محافظ جديد وانهاء الحالة غير الطبيعية هذه".

رفعت حاجي.. Kurdistan tv