القوات الأمريكية تدمر مواقعها الثلاثة في سوريا ثم تغادرها

في الوقت الراهن تشغلها القوات الحكومية السورية

بدأت القوات الأمريكية بإخلاء مواقعها في سوريا ومغادرتها بعد تدميرها بالتفخيخ، في خطوة تدّعي فيها انسحاب كامل لقواتها من الأراضي السورية، ودمرت مساء أمس السبت، الرادار التابع لها في قاعدة جبل عبد العزيز بريف الحسكة الغربي قبل انسحابها.

ووفقا لوكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا)، فإن القوات الأمريكية قامت أيضا بتفخيخ مقراتها وتدميرها في قرية (قصرك) على طريق (تل تمر) - القامشلي تمهيدا لإخلائها.

وفي وقت سابق، قالت وزارة الدفاع الروسية إن القوات الأمريكية تركت قواعدها في قرية (دادات) في منبج، شمال شرقي سوريا، وتحركت باتجاه الحدود العراقية.

وأضافت أن العسكريين الأمريكيين غادروا قواعدهم في منطقة دادات شمال غربي منبج السورية، متوجهين نحو الحدود السورية مع العراق، بحسب بيان لها، الثلاثاء الماضي.

وكانت القوات الأمريكية أنشأت على امتداد الشمال السوري ثلاث قواعد عسكرية، لفتت إلى أنه "في الوقت الراهن، تشغل القوات الحكومية السورية دادات وأم ميال".

وأخلت القوات الأمريكية، الأحد الماضي، قاعدة مطاحن منبج بشكل كامل وحظرت المرور حولها، وانتشرت عناصر مجلس منبج العسكري، وانتشرت في محيط القاعدة بعد خروج الأمريكيين منها ومنعت الاقتراب منها.

رفعت حاجي.. Kurdistan tv