مقتل مخرج للأفلام الوثائقية في غارة جوية للطيران التركي على رأس العين

خلال القصف التركي على المدينة تعرض منزل وداد للقصف فقد إثرها حياته

فقد مخرج الأفلام الوثائقية وداد فاتح أردمجي حياته في مدينة رأس العين(سريه كانيه) نتيجة تجدد القصف التركي على المدينة، بعد يوم من إعلان  وقف إطلاق النار.

وكان المخرج وداد قد توجه إلى شمال شرق سوريا أثناء مجابهة وحدات حماية الشعب لتنظيم داعش في كوباني، للعمل على تصوير فلم وثائقي، وحسب زملاء له في العمل منذ ذلك الوقت وخوفاً على حياته لم يعد إلى تركيا.

وبقي وداد في كوباني لفترة من ثم قرر الاستقرار هو وعائلته في مدينة راس العين، وعمل في وسائل إعلامية عدة، وخلال القصف التركي على المدينة تعرض منزل وداد للقصف فقد إثرها حياته.

وكان من المقرر أن يعد وداد فيلماً وثائقياً حول (ثورة روج آفا) حسب موقع اتحاد الإعلام الحر، الذي أشار أن المخرج سجل كالتالي: "وداد فاتح أردمجي من مواليد 1999من مدينة رها شمال كردستان/تركيا".

وتجددت أمس الجمعة عمليات القصف للقوات التركية وإطلاق النار في منطقة "سري كانييه" بكوردستان سوريا بعد يوم من اتفاق لوقف إطلاق النار، حسب الأنباء الواردة من رأس العين، رغم أعلان نائب الرئيس الأمريكي، مايك بنس، بعد انتهاء اجتماعه مع الرئيس التركي، رجب طيب إردوغان، الخميس الماضي، الاتفاق مع تركيا على وقف إطلاق النار في سوريا.

رفعت حاجي.. Kurdistan tv