الرئيس التشيكي يتّهم تركيا ببناء علاقات وثيقة مع الإرهابيين

أعتقد أن تركيا ترتكب جرائم حرب وأعتقد أنها يجب على الأقل ألا تكون عضوا في الاتحاد الأوروبي

اتّهم الرئيس التشيكي ميلوش زيمان تركيا بالتعاون مع إرهابيين، وارتكاب جرائم حرب في هجومها على كوردستان سوريا.

ونقلت سكاي نيوزتصريحاً للرئيس التشيكي مساء الخميس، لمحطة "باراندوف" التلفزيونية التشيكية الخاصة، أن "الرئيس التركي رجب طيب أردوغان يقول إن الأكراد إرهابيون، أنا أخالفه الرأي بشدة".

وأضاف زيمان "على العكس، أنا أتساءل ما إذا كان من يهاجمون الأكراد ويرتكبون تلك الجرائم الوحشية على غرار جريمة قتل تلك السياسية الكوردية هم الإرهابيون".

وقال زيمان إن تركيا تبني علاقات وثيقة "مع التيار الإسلامي والتطرّف الدموي الذي نشهده حاليا في شمال شرق سوريا".

وتابع "أعتقد أن تركيا ترتكب جرائم حرب وأعتقد بكل الأحوال أنها يجب على الأقل ألا تكون عضوا في الاتحاد الأوروبي".

وأوقفت التشيك على غرار دول أوروبية عدة تصدير الأسلحة إلى تركيا، وقد وصف نوابها الهجوم التركي على سوريا بأنه انتهاك للقانون الدولي.

 

ميديا الصالح .. Kurdistan tv