مسرور بارزاني: نرفض أي تحرك يؤدي الى تغيير ديمغرافي في كوردستان سوريا

يجب أن يؤدي المجتمع الدولي دوره ومسؤوليته لمساعدة إقليم كوردستان في إيواء اللاجئين الفارين من العنف

 استقبل رئيس حكومة إقليم كوردستان مسرور بارزاني وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان اليوم الجمعة وأكد "نحن" مع وقف اطلاق النار ومع حل لصالح السكان ونرفض أي تغيير ديمغرافي في كوردستان سوريا، كما تم بحث عدداً من الملفات ذات الاهتمام المشترك.

في مستهل الاجتماع جرى التطرق الى "آخر مستجدات الوضع على الساحتين العراقية والسورية"، وسلط رئيس الحكومة الضوء على المباحثات الجارية بين حكومة إقليم كوردستان والحكومة الاتحادية".

وقال بارزاني "عبّرنا مراراً عن استعدادنا التام للتوصل الى اتفاق مع بغداد، وقدمنا جملة مقترحات من أجل ذلك، ونأمل من الحكومة الاتحادية أن تخطو خطوات أكثر جدية بهدف حسم المشاكل العالقة استناداً الى الدستور".

 من جانبه عبّر وزير الخارجية الفرنسي عن تأييده لإقليم كوردستان، وقال: "جئتُ لأجدد دعم فرنسا لشعب إقليم كوردستان الذي لعب دوراً كبيراً وقدم تضحيات جسيمة في الحرب ضد داعش، ورأيت بأم عيني بطولة البيشمركة وبسالتها".

 كما أكد لودريان على "ضرورة تركيز الجهود لمنع عودة ظهور تنظيم داعش الذي لا يزال يشكل تهديداً في بعض من مناطق العراق".

 وإزاء الأوضاع في كوردستان سوريا أعرب الجانبان عن "قلقهما من تصعيد الاوضاع وتأزيمها خصوصاً بعد نزوح الكثيرين ولجوء بعضهم الى إقليم كوردستان".

 وجرى في الاجتماع ايضاً التأكيد على "أهمية أن يؤدي المجتمع الدولي دوره ومسؤوليته لمساعدة إقليم كوردستان في إيواء اللاجئين الفارين من العنف".

 بدوره أشار رئيس حكومة إقليم كوردستان الى أنه مع "وقف إطلاق النار وأنه يؤيد أي حل يصب في مصلحة جميع سكان المنطقة، ورفض أي تحرك يؤدي الى تغيير ديمغرافي".

 

ميديا الصالح .. Kurdistan tv