وزير الخارجية العراقي ونظيره الفرنسي يبحثان مخاطر عودة داعش نتيجة الغزو التركي

ينبغي ان نكون شركاء في هذا الخطر الجديد المتمثل بالتوغل القوات التركية شمال شرق سوريا

قال وزير الخارجية العراقية محمد علي الحكيم اليوم الخميس ان بلاده اتخذت التدابير اللازمة لمنع تسلل مقاتلي تنظيم داعش الاجانب من الحدود السورية الى البلدان الاخرى.

وقال الحكيم في مؤتمر صحفي مشترك عقده مع وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لو دريان الذي يزور بغداد حاليا، ان "العراق اتخذ كل الاجراءات لمنع تسلل المقاتلين الاجانب عبر الحدود مع سوريا الى دول اخرى".

فيما دعا وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لو دريان، التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة الامريكية الى عقد اجتماع "عاجل" للتباحث حول "خطر" عودة ظهور تنظيم داعش مرة اخرى في العراق وسوريا جراء العمليات العسكرية التركية.

واكد الحكيم ان "العراق لن يتنصل على المقاتلين العراقيين ضمن صفوف تنظيم داعش في سوريا وسيتسلمهم ويحاكمهم محاكمة عادلة".

وتابع وزير الخارجية العراقي انه "بحثنا التوغل التركي واكدنا على وحدة وسلامة الحدود السورية وان يكون للحكومة المركزية اليد الطولى في الحفاظ على وحدة اراضي سوريا وحماية مواطنيه

كما قال لودريان انه "ينبغي ان نكون شركاء في هذا الخطر الجديد المتمثل بالتوغل القوات التركية شمال شرق سوريا".

واردف قائلا إن "عدونا تظيم داعش وقد قاتلناه سوية في اطار التحالف الدولي"، مضيفا انه "يجب على هذا التحالف ان يجتمع بشكل عاجل للتباحث بشأن هذا الخطر المحدق المتمثل بعودة ظهور تنظيم داعش في سوريا والعراق جراء التدخل العسكري التركي".

رفعت حاجي.. Kurdistan tv