موسكو: يجب أن يتوافق الجميع بمن فيهم السوريون والكورد السوريون والأتراك

موسكو ستدعم التعاون الأمني بين القوات التركية والسورية على الحدود بين البلدين

قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، اليوم الأربعاء، إن بلاده ستسعى من أجل التوصل لاتفاق بين الحكومة السورية والمقاتلين الكورد، في أعقاب العملية العسكرية التركية شمال شرقي سوريا.

وأكد لافروف، خلال تصريحات في المنتدى الاقتصادي الروسي الأفريقي المنعقد في سوتشي، أن الحوار بين دمشق الكورد يحقق نتائج ملموسة، ـ وفقا لما نقل عن وكالة الإعلام الروسية.

وأشارت الوكالة إلى أن "لافروف طالب الجيشين السوري والتركي بتحديد كيفية التعاون على الأرض في شمال سوريا، مؤكدا استعداد بلاده لمساعدة الطرفين على تحقيق ذلك".

وتطرق لافروف إلى فرار عناصر من "داعش" من مراكز احتجازهم شمالي سوريا، وقال إن "العملية التركية سمحت لسجناء من التنظيم المتطرف بالفرار".

وأضاف أن موسكو ستدعم التعاون الأمني بين القوات التركية والسورية على الحدود بين البلدين.

وكان نائب وزير الخارجية الروسي ميخائيل بوغدانوف، أكد الثلاثاء، أن موسكو تجري اتصالات لتفادي اشتباكات بين الجيشين التركي والسوري بسبب العملية العسكرية التركية.

وقال بوغدانوف إن موسكو تأمل في "عدم حدوث أي اشتباكات. على العكس، تجري اتصالات من أجل وضع طرق لمعالجة المسألة وفقا لأحكام ومبادئ القانون الدولي، وان موسكو تأمل في أن تتوصل الحكومة السورية والأكراد إلى توافقات، مشددا على أنه "يجب أن يتوافق الجميع بمن فيهم السوريون والأكراد، والسوريون والأتراك".

رفعت حاجي.. Kurdistan tv