الخارجية الإيرانية: نتعاون مع جميع الجماعات الكوردية في سوريا لحل المشاكل الحدودية

مستعدة للتعاون مع الحكومتين السورية والتركية لأجل حل المشاكل العالقة بينهما

قال وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف: إنه "لا يمكن تحقيق الأمن في تركيا عن طريق استهداف وحدة وسيادة الأراضي السورية".

وأضاف ظريف خلال جلسة للبرلمان الإيراني: "أبلغنا الجانب التركي بأن السبيل الوحيد للحفاظ على أمن تركيا هو نشر القوات العسكرية على المناطق الحدودية مع سوريا".

وتابع ظريف أن "إيران مستعدة للتعاون مع الحكومتين السورية والتركية لأجل حل المشاكل العالقة بينهما، بناء على القوانين الدولية".

وأردف وزير الخارجية الإيراني "أكدنا لأنقرة على ضرورة نشر الجيش السوري في المناطق السورية الحدودية مع تركيا والتي يقطنها الكورد".

واعتبر ظريف أن "الأميركيين يسعون عبر دعم مجموعة من أكراد سوريا لاستغلالهم عسكرياً، ومن المؤكد أن أشقاءنا الأكراد في سوريا يعارضون هذا التصرف" حسب تعبيره.

وأشار إلى أن إيران "تتعاون مع حكومة كوردستان العراق وحكومة النظام وجميع الجماعات الكوردية في سوريا لحل المشاكل الحدودية بين تركيا وسوريا".

وأوضح أن ذلك "عن طريق التنسيق بين القوات العسكرية السورية والتركية ومن دون التسبب بأي مشاكل للكورد والعرب في تلك المناطق".

رفعت حاجي.. Kurdistan tv